الحكم ينهي موقعة الزمالك وغينيراسيون السنغالي بدوري أبطال أفريقيا دون أن تُلعب!

29 سبتمبر 2019
الصورة
غاب غينيراسيون عن مواجهة الزمالك (Getty)
أطلق طاقم التحكيم المالي بقيادة محمدو كيتا، صافرة نهاية لقاء الزمالك المصري وغينيراسيون السنغالي، ضمن إياب دور الـ32 من عمر دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم، بشكل اعتباري ومن دون أن تلعب المباراة، في استاد برج العرب بالإسكندرية، اليوم الأحد، بسبب عدم حضور الفريق السنغالي إلى أرض الملعب، مثلما أعلنت إدارته بوقت سابق.

وأوضح المراقب التشادي قدري صالح، في تصريحات للصحافيين، أنّ "الوضع الحالي يعني اعتبار الزمالك فائزاً اعتبارياً، نحن هنا في الإسكندرية بناء على قرار الكاف بشأن نقل المباراة من استاد بترو سبورت إلى برج العرب، ولم يحضر النادي السنغالي للمباراة أو الاجتماع الفني وأي قرار يصدر من الكاف ليس لنا شأن به، وكذلك موقف الفريق السنغالي نفسه، فهو من حقه التظلم من أي وضع يراه غير مناسب له".

في الوقت نفسه، أكد الصربي ميتشو المدير الفني للزمالك، في تصريحات للصحافيين، "سأكتب على صفحتي في موقع تويتر للأفارقة، غينيراسيون هو من انسحب، والوضع الذي يحاول الفريق السنغالي تصديره غير صحيح، لأنه لم يحترم قرار نقل المباراة، ويحاول تشويه صورة النادي، وسبق لي وكتبت في هذا الأمر من قبل وقلت ذلك، لأنني أعرف جيداً ما قد يحدث بسبب تلك الادعاءات، والزمالك لا يستحق سوى الترحيب به في كل مكان داخل القارة الأفريقية، ولم يحدث تقصير اتجاههم".

وفي تطور سريع للأحداث، أرسل الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف"، خطاباً رسمياً إلى اتحاد كرة القدم المصري أبلغه خلاله بدراسة موقف لقاء الزمالك المصري وغينيراسيون السنغالي، التي تم نقلها للإسكندرية، بسبب الأوضاع الأمنية التي ثبت عدم صحتها في أعقاب إقامة 3 مباريات في العاصمة القاهرة، من دون الكشف عن موقف اعتبار الزمالك فائزاً اعتبارياً 3-0.

وجاء في نص الخطاب الصادر من السكرتير العام معاذ حجي، قيام "الكاف" بدراسة الموقف بعدما أدرك إقامة مباريات محلية بالدوري المصري في القاهرة، بقوله: "نود أن نبلغكم أنّ القرار النهائي بخصوص الزمالك وغينيراسيون سيتم إبلاغكم به بمجرد اجتماع اللجان المسؤولة لدراسة الوضع".

ولم يعترف النادي السنغالي، بقرار "الكاف" نقل المباراة إلى استاد برج العرب لدواع أمنية، وتقدم بشكوى رسمية ضد الزمالك، في وقت سابق، أكد فيها حضوره لستاد بترو سبورت لخوض اللقاء في إياب دور الـ32 من بطولة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم.

ورفض نادي بترو سبورت السماح لبعثة غينيراسيون التي احتشدت أمام البوابات فتحها له بحجة عدم وجود مباراة رسمية، فيما أصرّ الفريق السنغالي على التقاط تسجيلات مصورة، من أمام الملعب، تفيد بالتوجه إلى هناك لإثبات الحالة، تمهيداً لتقديم شكوى ضد الزمالك في الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، بخلاف اللجوء إلى المحكمة الرياضية الدولية "كاس" فيما بعد، في حالة استبعاده من البطولة.