الحكم بالسجن 8 أشهر على الشيخ رائد صلاح

الحكم بالسجن 8 أشهر على الشيخ رائد صلاح

04 مارس 2014
الصورة
سبق أن صدر حكم بإبعاد صلاح عن المدينة
+ الخط -

أمرت محكمة الصلح الإسرائيلية في القدس المحتلة، ظهر اليوم الثلاثاء، بحبس رئيس الحركة الإسلامية في أراضي 48، الشيخ رائد صلاح، بالسجن الفعلي لمدة ثمانية شهور. وكانت الشرطة الإسرائيلية قد اتهمت الشيخ صلاح بالتحريض على العنف، ووجهت له لائحة اتهام بهذا الخصوص، على أثر تصريحات كان قد أدلى بها قبل ست سنوات خلال خطبة لصلاة الجمعة في وادي الجوز في القدس المحتلة. كما منعته من الوصول للمسجد الأقصى المبارك، وأبعدته عن المدينة.

وادّعت النيابة العامة الإسرائيلية أن الشيخ صلاح حرّض في الخطبة المذكورة على العنف، لدعوته المسلمين إلى شدّ الرحال إلى المدينة والمرابطة في المسجد الأقصى في وجه محاولات حكومة الاحتلال الإسرائيلية تهويد المسجد وفرض نظام يقسم أوقات الصلاة فيه، كما جرى في الحرم الإبراهيمي في الخليل؛ وهو تقسيم زمني يمهد لتقسيم المسجد على أرض الواقع.

وأصرت النيابة العامة على طلب الحكم بالسجن الفعلي على الشيخ صلاح لرفضه الاعتذار عما جاء في خطبته أو إبداء الندم.

وسبق للسلطات الإسرائيلية أن اعتقلت صلاح وحكمت عليه بالسجن الفعلي أكثر من مرة بسبب نشاط الحركة الإسلامية الشمالية التي يقودها لترميم المسجد الأقصى وتنظيم حافلات شد الرحال إليه. كما وجهت له أكثر من مرة تهم التضامن مع حركة "حماس".

المساهمون