الحكم المثير للجدل يدافع عن نفسه ضد اتهامات ميسي

10 يوليو 2019
الصورة
الحكم الإكوادوري رودي زامبرانو (Getty)
+ الخط -

خرج الإكوادوري رودي زامبرانو، حكم مباراة البرازيل والأرجنتين في نصف نهائي كوبا أميركا عن صمته، ورد على اتهامات ميسي المثيرة للجدل، بعد اللقاء الذي انتهى لفائدة السامبا بثنائية نظيفة، واتهم فيها منظمي وحكام البطولة بالتحيز لصالح مستضيف الحدث.

وأكد زامبرانو أن الأوروغواياني يودان غونزاليس الحكم المسؤول عن تقنية الفيديو المساعد، لم يحذره من لقطة ركلة الجزاء التي طالب بها نيكولاس أوتامندي، بعد خطأ آرثر عليه، حيث قال في تصريحات صحافية نقلتها صحيفة "آس" الإسبانية، في لقطة أوتامندي مع آرثر، تأكدوا من الـ VAR وقرروا أنها لم تكن ضربة جزاء واضحة ولم يتصلوا بي لرؤيتها، وفي لقطة داني ألفيس وأغويرو من الواضح أن الأخير تخطى ألفيس في هذه اللقطة.

وأضاف، لم نفقد التواصل مع حكام "الفار" أبداً، لا أفهم كيف أمكنهم اختلاق مثل هذه الأشياء، وكل ما قلناه حينها كان مسجلا، لقد انتهت المباراة بشكل جيد.

ووجه ميسي تصريحات نارية في حق منظمي وحكام البطولة حيث قال في هذا الشأن: "أعتقد أنه يجب علينا أن نكون جزءاً من هذا الفساد، ومن عدم الاحترام الذي وجدناه في هذه البطولة، الأمور مهيئة للبرازيل للفوز بكوبا أميركا".

وفي رده على تصريحات أسطورة برشلونة المثيرة للجدل بعد مباراة النصف النهائية، فقال إنه مكرس للعب ولم أواجه أية مشاكل معه، الحقيقة هي أنني فوجئت بتصريحاته بعد المباراة، لكن كل شخص لديه رأيه.

دلالات

المساهمون