الحبسي يشارك في برنامج الجيل المبهر..وهذه رسالة صامويل إيتو

03 يونيو 2020
الصورة
إيتو لاعب برشلونة السابق والحبسي أسطورة الحراسة (العربي الجديد/Getty)
يُشارك النجم علي الحبسي، حارس المرمى السابق للمنتخب العماني، وسفير اللجنة العليا للمشاريع والإرث، في جلسات البث المباشر التفاعلية التي أطلقها برنامج الجيل المبهر عبر الإنترنت في إبريل الماضي، لتعزيز اللياقة البدنية والصحية لدى أفراد المجتمع، والتواصل مع متابعيه خلال فترة البقاء في المنزل، للحد من انتشار فيروس كورونا الجديد، وتابعها إلى الآن أكثر من 100 ألف شخص، وشهدت مشاركة نخبة من ألمع نجوم كرة القدم.

وفي جلسة البث المباشر عبر حساب البرنامج "GA4Good" على إنستغرام اليوم عند الرابعة عصراً بتوقيت الدوحة، يتحدث أسطورة الكرة العمانية، الذي لعب ضمن صفوف ناديي بولتون واندرز، وويغان أتلتيك في الدوري الإنكليزي، عن كيفية المحافظة على اللياقة البدنية والصحية، ومشواره مع عالم كرة القدم، والدروس المستفادة التي يقدمها للشباب من هذه المسيرة الحافلة.

من جانب آخر، ثمّن صامويل إيتو، نجم الكرة الأفريقية والقائد السابق لمنتخب الكاميرون وسفير اللجنة العليا للمشاريع والإرث، أنشطة التدريب عن بعد لبرنامج "الجيل المبهر" التابع للجنة عبر منصات التواصل الاجتماعي، التي انطلقت أخيراً.
وقال في لقاء للموقع الإلكتروني للجنة العليا للمشاريع والإرث يوم أمس الثلاثاء: "أثمن الدور الذي يقوم به الجيل المبهر، والذي أفخر بالارتباط بأنشطته ومبادراته، في المبادرة لضمان توفير نافذة لممارسة التمارين الرياضية للشباب في قطر وحول العالم، ومواصلة الارتباط بكرة القدم وبطولة كأس العالم. وأتطلع بشغف إلى المشاركة مع البرنامج من جديد، سواء عبر الإنترنت، أو التواجد فعلياً في أنشطته ومبادراته خلال وقت قريب".

وعبّر إيتو عن دعمه ومساندته لكلّ من تضرر جراء هذه الأزمة، وتوجّه بعميق الشكر والامتنان إلى جميع العاملين في القطاعات الأساسية لرعاية المصابين بالفيروس، خاصة أفراد الطواقم الطبية الذين يتصدرون الخطوط الأمامية في مواجهة الوباء، والذين يخاطرون بحياتهم في كلّ يوم من أجل سلامة جميع أفراد المجتمع.
وأضاف: "لطالما تصدّر نجوم الرياضة واجهة الإعلام، باعتبارهم أبطالاً يشار إليهم بالبنان، لكن الأزمة الحالية كشفت لنا أن دورهم يتضاءل أمام ما يواصل هؤلاء الأفراد بذله من جهود خلال الشهور والأسابيع الماضية، فهم بلا شك الأبطال الحقيقيون الذين يستحقون منا كلّ الإشادة والدعم على ما يقدمونه من جهود استثنائية، في ظل تحديات غير مسبوقة".

وأشار إلى أنه بعد أن سبّب انتشار الفيروس تباعد الناس عن بعضهم، سيأتي دور الرياضة في التقريب بين أفراد المجتمع من جديد، وتعزيز الترابط فيما بينهم.
وطالب إيتو بأن ينصبّ التركيز في الوقت الحالي على التعاون من أجل تجاوز هذه الأزمة، وحثّ الجميع على المحافظة على سلامتهم وسلامة الآخرين عبر التزام البقاء في المنزل. وقال: "استمتعوا بأوقاتكم مع أحبائكم، وعندما تنجلي هذه الأزمة قريباً، سنعود معاً من جديد، لنُري العالم القوة الفعالة لكرة القدم في التقريب بين الناس".


وأطلق الجيل المبهر أنشطته ومبادراته في سلطنة عمان العام الماضي، وشارك متابعون من السلطنة خلال الأسابيع الأخيرة في جلسات البث المباشر للبرنامج، التي ربطت بين الدوحة ومسقط، إضافة إلى المشاركة في جلسات التمارين المنزلية التي قدمتها نخبة من مدربي الجيل المبهر.
وإلى جانب جلساته التفاعلية عبر الإنترنت، قدم الجيل المبهر دعمه للمتطوعين ضمن جهود قطر لمكافحة انتشار كوفيد-19، حيث تبرّع البرنامج بملابس رياضية، وكرات قدم، وأدوات لممارسة التمارين الرياضية، لمتطوعي الهلال الأحمر القطري، لمساعدتهم في الحفاظ على لياقتهم البدنية.


(قنا، العربي الجديد)

دلالات