الجيش المصري يتسلم كاسحات ألغام أميركية لحربه في سيناء

الجيش المصري يتسلم كاسحات ألغام أميركية لحربه في سيناء

12 مايو 2016
الصورة
أول دفعة تسلمتها مصر تتألف من 762 مركبة (Getty)
+ الخط -


أعلنت السفارة الأميركية في القاهرة عن وصول أول دفعة من المركبات (MRAP) المقاومة للألغام والمضادة للكمائن، اليوم الخميس، لميناء الإسكندرية لتسليمها إلى الجيش المصري.

وبحسب بيان السفارة الأميركة، فإن الشحنة، التي وصلت اليوم، هي أول دفعة من 762 مركبة سترسلها الولايات المتحدة إلى مصر، مشيرة إلى أن "المركبات سوف تستخدم لمكافحة الإرهاب وتعزيز الاستقرار في المنطقة".

وتأتي المركبات المضادة للألغام في إطار خطة السيسي للسيطرة على سيناء، خصوصاً عقب حالة من التذمر التي انتشرت داخل الجيش المصري قبل شهرين.

وكانت مطالب الضباط والجنود تتمثل في تعديل الاستراتيجية والخطط العسكرية المستخدمة لمواجهة التنظيمات المسلحة في سيناء، فضلاً عن توفير أسلحة حديثة.


ويعتمد تنظيم "ولاية سيناء"، الذي بايع تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، على صيادي المدرعات، بحيث يزرع عبوات ناسفة وألغام أرضية في طريق قوات الجيش والشرطة.

ولم تتمكن قوات الجيش باستخدام كاسحات الألغام التي لديها من وقف تفجير العبوات الناسفة خلال مرور الأرتال العسكرية في طريقها لتنفيذ عمليات تمشيط أو مداهمة للبؤر التي يتمركز فيها المسلحون.

وأسفرت عمليات استهداف المدرعات والآليات العسكرية عن مقتل وإصابة العشرات من قوات الجيش والشرطة خلال الأشهر القليلة الماضية.

ولم تسلم كاسحات الألغام التي توجد بحوزة الجيش المصري من الاستهداف بالعبوات الناسفة، وسط تفجير عدد كبير من تلك الآليات، بيد أنها لم تتمكن من القيام بدورها بالكشف عن الألغام.

وتواجه قوات الجيش صعوبة في الوصول لأماكن تتمركز فيها العناصر المسلحة، وذلك بفعل انتشار حزام من العبوات الناسفة والألغام التي تستهدف القوات الراجلة أو الآليات والمدرعات.