الجيش العراقي يحيي غداً الذكرى الـ98 لتأسيسه

05 يناير 2019

يستعد الجيش العراقي لإحياء الذكرى الـ98 لتأسيسه الذي يوافق، يوم غد الأحد، في وقت يدخل فيه العراق عامه الثاني بعد إعلان نصره على تنظيم "داعش" الإرهابي.

وأكد ضابط في وزارة الدفاع العراقية، لـ "العربي الجديد"، أن قطعات من الجيش تستعد لتنظيم فعاليات عسكرية يوم غد الأحد، تتضمن استعراضاً لصنوف الجيش، وآلياته ومعداته، لافتاً إلى أن هذه الفعاليات ستتم بحضور قيادات سياسية وعسكرية رفيعة.

وأشار إلى أن قوات الأمن ستتخذ جميع الإجراءات اللازمة لحماية مظاهر الاحتفال بعيد الجيش، موضحاً أن الجيش يحيي احتفال هذا العام وهو يبدو في أقوى حالاته بعد تمكنه من هزيمة تنظيم "داعش"، وتحرير جميع المدن والمناطق من سيطرته نهاية عام 2017.

وقالت وزارة الدفاع العراقية، في بيان، إنها استذكرت عيد الجيش من خلال تقديم هدايا لذوي قتلى القوات العراقية خلال الحرب على تنظيم "داعش"، مبينةً أنها نظمت حفلا بهذه المناسبة بحضور قادة ومسؤولين، شمل اصطحاب أبناء الضحايا في جولة بالطائرة فوق سماء بغداد.

وفي السياق، دعا العميد المتقاعد أحمد ناجي السلطات العراقية إلى استثمار الروح المعنوية العالية التي تسبب بها النصر على تنظيم "داعش" من أجل تطوير المؤسسة العسكرية، مشدداً في حديث لـ"العربي الجديد" على ضرورة إبعاد الجيش عن الحروب، والصراعات السياسية، والتركيز على تطوير قدراته.

وتأتي الاحتفالات بذكرى تأسيس الجيش العراقي، متزامنة مع حراك سياسي للتوافق على وزير جديد للدفاع.

وفي هذا الشأن، رأى عضو لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي عباس صروط، أن تأخر اختيار وزير للدفاع لا يمكن أن يؤثر كثيراً على عمل الوزارة، بسبب وجود رئيس أركان للجيش، وقيادة للعمليات، وقيادات للقوات البرية والجوية والبحرية، معتبراً أن مسألة اختيار وزير الدفاع سياسية أكثر من كونها مهنية.

تعليق: