الجيش العراقي: تحرير الرمادي وفتح طريقها مع بغداد

الجيش العراقي: تحرير الرمادي وفتح طريقها مع بغداد

بغداد
براء الشمري
09 فبراير 2016
+ الخط -
أعلنت القيادة العسكرية العراقية، اليوم الثلاثاء، تحرير مدينة الرمادي، مركز محافظة الأنبار، بشكل كامل من سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، بمشاركة قوة "مكافحة الإرهاب" والجيش والشرطة الاتحادية ومسلحي العشائر، مؤكّدة أنه تم تحرير جميع الأحياء المحيطة بالمدينة.

وبيّنت خلية الإعلام الحربي، في بيان، فتح الطريق الرابط بين الرمادي وبغداد مروراً ببلدة الخالدية، مضيفةً أنّ الطريق فتح بعد تحرير جميع محاور الرمادي، خصوصاً مناطق حصيبة الشرقية وجويبة والسجارية، والقرى المحيطة بها.

ولفتت خلية الإعلام، في بيانها، إلى أن "النصر قد تحقق بشكل كامل بعد تحرير الرمادي بجميع محاورها"، موضحةً أنه "تم تسجيل جهد رائع للقوات الأمنية، تمثل في عمليات إخلاء المدنيين أثناء القتال".

بدورها، أكّدت قوة "مكافحة الإرهاب"، المُكلّفة بعملية تحرير الرمادي، أنّها ستواصل عملية إخلاء المدنيين من مناطق شرقي الرمادي، مشيرة إلى نقلهم إلى مناطق آمنة.

على خطٍ موازٍ، أعلن المجلس المحلي في بلدة الخالدية، تحرير منطقة حصيبة الشرقية، شرقي الرمادي، من سيطرة تنظيم "داعش"، مشيراً إلى المباشرة بفتح الطرق التي تربط محافظة الأنبار بالعاصمة بغداد.

اقرأ أيضاً: القوات العراقيّة تتقدم في الرمادي واستعدادات لتحرير الفلوجة

ذات صلة

الصورة
بحيرة ساوة ومحيطها في العراق 1 (أرشد محمد/ الأناضول)

مجتمع

العراق مهدد بعجز مائي بحلول عام 2035. هذا ما حذّر منه الرئيس العراقي برهم صالح، تعقيباً على جفاف بحيرة ساوة الواقعة في محافظة المثنى جنوبي البلاد. يُذكر أنّ التغيّر المناخي والأنشطة البشرية تقضي على البحيرة.
الصورة

سياسة

أعلنت القوات الأمنية العراقية، اليوم الأربعاء، عن اعتقال 29 شخصاً من جماعة رجل الدين العراقي المثير للجدل محمود الصرخي بتهمة "التطرف الديني".
الصورة
الآشوريون العراقيون يحتفلون بعيد أكيتو في مدينة آشور الأثرية

مجتمع

احتفل عشرات من الآشوريين العراقيين برأس السنة الآشورية الجديدة، المعروفة باسم "عيد أكيتو"، يوم الجمعة الأول من إبريل/نيسان، في موقع أثري بمدينة آشور الأثرية القديمة.
الصورة
أبو خالد ظاهرة إيجابية في المجتمع البغدادي (العربي الجديد)

مجتمع

يكسب أبو خالد مالاً بسيطاً من العزف على الناي، لكن حبه للموسيقى والناس جعله ظاهرة في المجتمع البغدادي وأثرّ أيضاً على شبابه الذين ينقل إليهم روحاً إيجابية

المساهمون