الجزائر تشدد مراقبة الحدود مع تونس.. وتقتل 4 مسلحين

18 يوليو 2014
تخشى الجزائر تسلل مسلحين من تونس (أرشيف/فرانس برس/Getty)
+ الخط -

شددت قوات الجيش الجزائري، اليوم الجمعة، مراقبة حدودها في منطقة تبسة القريبة من جبل الشعانبي على الحدود مع تونس، على خلفية العملية التي نفذتها مجموعة مسلحة ضد جنود الجيش التونسي وأسفرت عن مقتل 14 جندياً.

وتمركزت قوات الجيش الجزائري في مواقع متقدمة على الحدود تنفيذاً لخطة تأمين الحدود البرية القريبة من الشعانبي، في محاولة لمنع أي تسلل للمسلحين الذين يلاحقهم الجيش التونسي على الطرف الآخر من الحدود.

وتأكد وجود عدد من العناصر الجزائرية التي نشطت في صفوف تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي بين المسلحين. وهو ما كان كشفه وزير الداخلية التونسي، لطفي بن جدو، الذي أعلن في وقت سابق وجود 11 جزائرياً ضمن المجموعة المتمركزة في جبل الشعانبي.

وكشف بيان أصدرته وزارة الداخلية التونسية قبل يومين عن مطلوبين، بينهم جزائريان، متهمين بالنشاط في صفوف الإرهابيين في تونس.

وينسّق الجيش الجزائري في العمليات الأمنية مع الجيش التونسي وفق اتفاق تعاون وتنسيق أمني وعسكري تقرر بين البلدين منذ يوليو/تموز 2013.

وفي السياق، قتلت قوات الجيش الجزائري أربعة مسلحين في عمليتين منفصلتين في منطقتين قريبة من العاصمة الجزائرية.

وقضت قوات الجيش على مسلحين ينتميان إلى تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي في منطقة عزازقة في ولاية تيزي وزو،(80 كيلومتراً شرق العاصمة الجزائرية).

وقال بيان لوزارة الدفاع الجزائرية إن وحدة من الجيش تمكنت من القضاء على المسلحين، خلال اعتراضها سيارة كانوا على متنها، وسط مدينة بني ميلك في ولاية تيبازة غربي العاصمة الجزائرية.

وأكد البيان أنه تم خلال العملية استرجاع بندقيتين آليتين من نوع كلاشنكوف، ومسدسين آليين وقنبلة يدوية وكمية من الذخيرة وأجهزة اتصال.