الجزائريون تائهون بين "الشروق" و"النهار": كلتا القناتين أولى!

المشاهدون الجزائريون تائهون بين "الشروق" و"النهار": كلتا القناتين أولى!

16 مايو 2019
الصورة
انتقل "مشاعر" من "الشروق" إلى "النهار" (يوتيوب)
+ الخط -
يبدو أن الحرب بين قناتي "الشروق" و"النهار" الجزائريتين لا تزال مستمرة. وبعد التراشق حول مسلسلات رمضان، اختارت كل واحدة منهما إعلان نفسها الأكثر مشاهدة خلال الموسم.

وأعلنت قناة "الشروق" نفسها الأكثر مشاهدة في الجزائر، خلال الأسبوع الأول من شهر رمضان. وقالت إن "إحصاءات معاهد سبر الآراء وأرقام (يوتيوب) أثبتت مرة أخرى كسبها ثقة الجمهور وريادتها المشهد السمعي البصري من حيث المتابعة والتأثير، بفضل أطباق رمضانية دسمة سحرت بها أعين المشاهدين".

وأوردت استطلاعات رأي أنجزها معهد "إيمار" شملت ولايات جزائرية عدة، مؤكدةً أنها "حصدت المرتبة الأولى من حيث المشاهدة خلال اليوم الأول والثاني والرابع والخامس من الشهر الفضيل، بنسبة تراوحت ما بين 33.9 و40.4 في المائة، متفوقةً بشكل كبير وبفارق شاسع على (النهار) التي جاءت في المرتبة الثانية خلال الأيام المذكورة".



من جهة ثانية، اعتمدت "النهار" على المعهد نفسه، وقالت إنه "حسب نتائج سبر الآراء لكل من معهدي (إم إم أر) و(إيمار)، فإن قناة (النهار) تربعت على عرش القنوات الأكثر مشاهدة في شهر رمضان".

وتابعت أنها "احتلت المرتبة الأولى في نسبة المشاهدة وقت الذروة، أي من الساعة السابعة مساءً إلى التاسعة ونصف ليلاً، وهو الوقت الذي يتم فيه بثّ سلسلة (دقيوس ومقيوس) ومسلسلي (الرايس قورصو) و(مشاعر)".

اثنان من هذه المسلسلات الثلاثة كانا أيضاً محطة من محطات التراشق بين القناتين الجزائريتين. إذ كان من المفترض أن تبث هذه الأعمال عبر شاشة "الشروق"، لكنها ظهرت لاحقاً عبر شاشة "النهار"، مما دفع "الشروق" إلى اتهامها بالسرقة، ولتنطلق حرب تراشق كلامية بين المؤسستين.

دلالات

المساهمون