الثلاثي المصري وقصة الأهلي في مونديال الأندية

09 ديسمبر 2019
الصورة
عاشور وأبو تريكة ووائل جمعة ثلاثي الأهلي (العربي الجديد/Getty)
+ الخط -

عاش العرب في بطولة كأس العالم للأندية العديد من اللحظات الكبيرة، لكن على مستوى الأرقام تمكّن ثلاثة لاعبين مصريين من كتابة اسمهم بأحرفٍ من ذهب في هذه البطولة، ومع اقتراب انطلاق بطولة 2019 التي تستضيفها قطر سيكون محور حديثنا حول الأهلي المصري ونجومه.

شارك الأهلي المصري في بطولة كأس العالم للأندية في خمس نسخ أعوام 2005 و2006 و2008 و2012 و2013 بعدما كان قد توج بلقب دوري أبطال أفريقيا في جميع تلك السنوات ممثلاً عن القارة السمراء.

وضمّ الأهلي في صفوفه العديد من اللاعبين المميزين الذين كانوا من الأفضل على الساحة العربية، وكان لهم بالتالي رقم فريد من نوعه في مونديال الأندية لم ينجح أي اسم آخر في تحقيقه.

واستطاع كلّ من الصخرة، المدافع وائل جمعة، والمهاجم التاريخي للأهلي ومنتخب مصر، محمد أبو تريكة وزميله حسام عاشور، البقاء ضمن سجلات الأرقام القياسية بفضل عدد المباريات التي شاركوا فيها.

ويتقاسم الثلاثي المصري الرقم الكبير، بعدما شارك اللاعبون الثلاثة في 11 مباراة ببطولة كأس العالم للأندية، في إنجازٍ لم يتمكن أي لاعب من الوصول إليه.

ووصل وائل جمعة إلى نادي الأهلي في عام 2001 قادماً من نادي غزل المحلة واستمرّ بصحبته حتى 2014، فيما حط أبو تريكة رحاله في نادي القرن عام 2004 حتى 2014، بعدما كانت رحلته قد انطلقت مع نادي الترسانة.


في المقابل انتقل حسام عاشور لنادي الأهلي في عام 2003، ومنذ ذلك يعتبر أحد أهم ركائز الفريق حتى يومنا هذا، وقد خاض حتى اللحظة أكثر من 500 لقاء بقميص نادي الشياطين الحمر، وهو الذي يبلغ من العمر 33 عاماً، ومن المتوقع أن يتمّ له التجديد من قبل الإدارة في الفترة المقبلة، بعدما حصلت الإدارة على موافقة المدرب السويسري رينيه فايلر.

المساهمون