التوك توك... وسيلة الإسعاف والإجلاء في تظاهرات العراق

التوك توك... وسيلة الإسعاف والإجلاء في تظاهرات العراق

بغداد
محمد الملحم
30 أكتوبر 2019
+ الخط -
تحولت مركبات "التوك توك" إلى إحدى أدوات احتجاجات العراق التي انطلقت مطلع أكتوبر/تشرين الأول الحالي، إذ تبرع سائقو تلك المركبات التي تستخدم لنقل الأفراد في الأحياء الفقيرة لنقل المصابين والقتلى من ساحات التظاهر، فضلاً عن تقديم المساعدة للمتظاهرين والمعتصمين.

وقدم محتجون الشكر لسائقي "التوك توك" عبر "العربي الجديد"، فقال المتظاهر فراس جوهر، إن أصحاب التوك توك أثبتوا ولاءهم للوطن من خلال دعمهم للتظاهرات. "نعجز عن شكرهم لأنهم سطّروا أروع ملاحم الوفاء. إنهم يضحون بيوم عملهم، ويقدمون الخدمات مجاناً للمتظاهرين".

من جانبه، قال سائق التوك توك، أحمد ثابت (18 سنة) لـ"العربي الجديد"، إنه نقل عدداً من ضحايا التظاهرات من ساحة التحرير بوسط العاصمة بغداد إلى المستشفى، ويؤكد أنه "سقط عدد كبير من الشهداء مقارنة بما يُعلَن، والإحصاءات التي تنقلها وسائل الإعلام لأعداد القتلى والمصابين أقل مما رأيناه بأعيننا".

وأشار ثابت إلى أن "سائقي التوك توك يعملون دون خشية من الموت. أُسعِفتُ أربع مرات بعد اختناقي بالغاز الذي تطلقه علينا القوات الأمنية، ومرة من تلك المرات كانت أثناء نقلي لشهيدين إلى مستشفى الجملة العصبية، التي وصلت إليها بأعجوبة، رغم تأثري بالغاز".

وقال سائق التوك توك، فلاح عبد الزهرة (19 سنة): "أفخر بأني سائق توك توك. نحن اليوم ركيزة مهمة في التظاهرات، وجميعنا هنا في ساحة التظاهر أصحاب قضية واحدة هي الوطن".

وأوضح عبد الزهرة أنه اشترى التوك توك بالتقسيط، لأنه لم يكن يملك ثمنه، وأنه يعيل أسرته المكونة من خمسة أشخاص، ورغم ذلك "حين بدأت التظاهرات تركت العمل والتحقت بساحة التحرير. أنا والتوك توك فداء للوطن".

ولمركبات التوك توك دور واضح في تظاهرات العاصمة بغداد، فلكونه سريعاً وصغير الحجم، يمكّنه من دخول الشوارع الضيقة والخطرة لنقل المصابين والقتلى.

وقال المتظاهر سمير عاكول لـ"العربي الجديد"، إن "سيارات الإسعاف لا تستطيع الوصول إلى كثير من المصابين، لاكتظاظ الشوارع بالمتظاهرين، واستهداف القناصة لطواقم الإسعاف، فتحمّل سائقو التوك توك هذه المهمة الخطيرة".

ويعمل كثير من الشباب والفتية على التوك توك باعتباره وسيلة لكسب الرزق، فضلاً عن كثير من كبار السن، بينهم غانم زكي (62 سنة)، الذي قال لـ"العربي الجديد": "التوك توك وسيلة رزقي الوحيدة. لكني تفرغت لخدمة المتظاهرين منذ بدء الاحتجاجات في بغداد".

ذات صلة

الصورة
عائلات تسكن وسط الدمار والخراب في الموصل القديمة

مجتمع

ما زالت المنطقة القديمة في قلب مدينة الموصل العراقية تعاني من الدمار بشكل كبير رغم مرور أكثر من 4 سنوات على تحرير المدينة، التي تعد ثاني أكبر مدن العراق، من تنظيم "داعش" الذي سيطر عليها في منتصف 2014.
الصورة
 قلق من خطر التلوث على شواطئ تونس (تويتر)

مجتمع

تجمع سكان أهالي الضاحية الجنوبية لتونس العاصمة، للتعبير عن قلقهم من الكارثة البيئة التي تتواصل منذ عقدين من الزمن، ما دمر الشريط الساحلي الجنوبي، وشكل السكان سلسلة بشرية على امتداد الشاطئ في شكل درع رمزي ضد الخطر البيئي المهدد للمنطقة. 
الصورة

سياسة

نظم أصحاب محال تجارية في مركزين للتسوق في العاصمة الإيرانية طهران، ظهر اليوم الاثنين، تجمعاً احتجاجياً على قطع الكهرباء، وفقاً لفيديوهات انتشرت على شبكات التواصل الاجتماعي.
الصورة
احتجاجات في بيروت

سياسة

بدأ الشارع اللبناني يشهد تحركات من قبل محتجين، غالبيتهم محسوبون على "تيار المستقبل" الذي يرأسه سعد الحريري الذي اعتذر عن عدم تشكيل الحكومة يوم الخميس.

المساهمون