التحالف الدولي يقر بقتل 1114 مدنياً في سورية والعراق

27 سبتمبر 2018
+ الخط -

أعلن التحالف الدولي، الذي تقوده الولايات المتحدة، أنه قتل خلال عملياته في سورية والعراق منذ تدخله في أغسطس/ آب عام 2014، 1114 مدنياً، في نحو 30 ألف غارة جوية.

وأوضح، في بيان نشره على موقعه الرسمي، أن ما يزيد على 219 تقريراً ورد إلى التحالف الدولي بشأن وقوع ضحايا مدنيين على يد قواته، وتم فحص 60 تقريراً منها خلال شهر أغسطس/ آب الماضي، وتبيّن أن تسعة منها فقط ذات مصداقية.

وكانت الشبكة السورية لحقوق الإنسان قد وثّقت مقتل ما لا يقل عن 2832 مدنياً على يد التحالف في سورية، بينهم 861 طفلاً و617 سيدة.

ووفق تقرير للشبكة، نشرته يوم الأحد الماضي، فإن التحالف ارتكب ما لا يقل عن 156 مجزرة، وما لا يقل عن 170 حادثة اعتداء على مراكز حيوية مدنية، بينها 25 حادثة اعتداء على مدارس، و15 حادثة اعتداء على منشآت طبية، وأربع حوادث اعتداء على أسواق.

وكان التحالف الدولي قد أعلن بدء حملته العسكرية "ضد تنظيم داعش" الإرهابي، في عام 2014، وشنّ غارات جوية على مناطق عدة، أبرزها الرقة ودير الزور والحسكة وحلب، دعماً لقوات سورية الديمقراطية (قسد).