البنتاغون: قوّضنا القدرات الكيميائية السورية ولا نستهدف إسقاط الأسد

البنتاغون: قوّضنا القدرات الكيميائية السورية ولا نستهدف إسقاط الأسد

واشنطن
العربي الجديد
14 ابريل 2018
+ الخط -
قالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) إنّ الضربات التي شنتها بلادها فجر اليوم، على مواقع للنظام في سورية، بمشاركة بريطانية وفرنسية، لا تستهدف تغيير نظام بشار الأسد، بل ردعه عن استخدام السلاح الكيميائي.


وأكدت المتحدثة باسم البنتاغون، دانا وايت، اليوم السبت في مؤتمر صحافي، أنّ "الضربات كانت دقيقة وفعالة وساحقة وحققنا النتائج المرجوة منها، متوقعت أن "تؤخر البرنامج الكيميائي لنظام الأسد سنوات، حيث فقد الكثير من المعدات والمواد المتعلقة بالأسلحة الكيميائية".

وخلال المؤتمر الصحافي نفسه، كشف البنتاغون عن تفاصيل الضربات، مؤكدا أنها "ألحقت ضرراً كبيراً بالمنشآت الكيميائية التابعة للنظام السوري".

وأضاف: "المضادات الجوية للنظام السوري لم تؤثر على عمليتنا ولا مؤشر على استخدام دفاعات روسية".

وأفاد أيضاً بأنّ الضربات نفسها "استهدفت 3 أهداف رئيسية لمنشآت كيميائية للنظام"، لكنه اعترف بأن "برنامج الأسلحة الكيميائية السوري أوسخ من المواقع التي تم قصفها".

كما جددت وزارة الدفاع الأميركية تأكيد "ّتوفرها على أدلة ومعلومات استخبارية عن استخدام الأسد أسلحة كيميائية".

وقالت إنّ "مهمتنا في سورية تبقى هزيمة تنظيم داعش، مع عدم الانخراط بالحرب الأهلية"، في سورية، مشيرة إلى أنّ "الأسد لايزال يحتفظ ببنية تحتية للأسلحة الكيميائية، لكننا سددنا ضربة قوية له".



ذات صلة

الصورة
سورية/ القامشلي/ العربي الجديد

سياسة

تتجه الأوضاع في مدينة القامشلي والتابعة إداريا لمحافظة الحسكة في أقصى الشمال الشرقي من سورية إلى تصعيد عسكري جديد، بعد فشل جهود روسية وأهلية للتوصل إلى هدنة طويلة الأمد بين "الأسايش"، وبين مليشيا "الدفاع الوطني" التابعة للنظام، بعد اقتتال دموي.
الصورة
إلدب: وقفة في ذكرى مجزرة دير بعلبة (العربي الجديد)

سياسة

نظم ناشطون، مساء اليوم الأحد، وقفة وسط ساحة السبع بحرات في مدينة إدلب شمالي غرب سورية، للتذكير بواحدة من أبشع المجازر التي ارتكبها جيش النظام السوري.
الصورة
وقفة في إدلب بذكرى مجزرة الكيميائي في دوما (فيسبوك)

سياسة

نظم عشرات المدنيين وقفة تضامنية وسط مدينة إدلب، في الساعة السابعة مساء اليوم الأربعاء، مع ذوي ضحايا مجزرة الكيميائي في مدينة دوما في الغوطة الشرقية بمحافظة ريف دمشق، التي ارتكبت فجر 7 إبريل/ نيسان 2018.
الصورة
وقفة في إدلب في ذكرى مجزرة خان شيخون (العربي الجديد)

سياسة

نظم عشرات الناشطين والمدنيين، اليوم الأحد، وقفة احتجاجية وسط مدينة إدلب، شمالي غرب سورية، في الذكرى الرابعة لمجزرة الكيميائي التي شهدتها مدينة خان شيخون لتذكير العالم بالمجزرة التي ارتكبها النظام السوري بحق المدنيين.

المساهمون