البرلمان العراقي يصوت على إنزال علم كردستان من كركوك

البرلمان العراقي يصوت على إنزال علم كردستان من كركوك

01 ابريل 2017
الصورة
النواب الأكراد انسحبوا من الجلسة (حيدر هادي/الأناضول)
+ الخط -



نقض البرلمان العراقي، اليوم السبت، قرار مجلس محافظة كركوك رفع العلم الكردستاني على دوائر المحافظة، وأقرّ إنزاله ورفع العلم العراقي فقط، وسط احتجاج النواب الأكراد على خطوة البرلمان، وانسحابهم من الجلسة، مهدّدين بقرار "صادم".

وقال مصدر برلماني، لـ"العربي الجديد" إنّ "جلسة اليوم شهدت عرض صيغة قرار بشأن قرار محافظة كركوك رفع علم كردستان عليها"، مبينًا أنّ "النواب الكرد احتجوا على صيغة القرار، وتسببوا بحالة من اللغط داخل الجلسة، انتهت بانسحابهم منها".

وأوضح أنّ "رئاسة البرلمان عرضت القرار، الذي نصّ على إنزال العلم الكردستاني، ورفع العلم العراقي فقط، ليحظى بتصويت أغلبية النواب الحاضرين في الجلسة، من دون وجود النواب الكرد".

وعقب ذلك، اعتبر النائب عن "التحالف الكردستاني"، شاخوان عبد الله، بحديث لـ"العربي الجديد"، القرار بأنّه "يمثّل استمرار سياسة العدائية من قبل البرلمان للكرد"، مبينًا أنّ "هيئة الرئاسة اتفقت على أن يحال موضوع العلم إلى اللجان المختصة، لكنّه (البرلمان) رفض وأصر على التصويت على إنزال العلم الكردستاني، الأمر الذي جرح مشاعر الآلاف من عوائل الشهداء والبشمركة الذين ضحّوا لأجل حماية أبناء تلك المناطق بكل مكوناتها".

وأضاف: "أيضًا لمسنا استمرار سياسة الأغلبية داخل البرلمان، ما يعطي رسالة إلى مجلس محافظة كركوك، بأنهم سيتبعون أيضًا سياسة الأغلبية بتطبيق المادة 140 من الدستور، وبالاستفتاء على المحافظة، وكل ما يتعلّق بالمسائل الحساسة في كركوك"، مؤكدًا أنّ "الكتل الكردستانية ستجتمع لبحث عدم دفع رواتب البشمركة وفلّاحي كردستان من قبل بغداد".




وأكد أنّ "بغداد مستمرّة باتجاه تحقيق الأغلبية بالتصويت على القوانين، وسيكون لنا قرار صادم لها بشأن ما يتخذه بالأغلبية".

واحتجّ نواب التحالف الكردستاني، على قرار البرلمان، وعقدوا مؤتمرًا صحافيًّا في مبنى البرلمان، أكدوا فيه أنّ "هوية كركوك هوية كردستانية".

وقال النائب عن التحالف، عرفات كرم، خلال المؤتمر، إنّ "مدينة كركوك عراق مصغّر، لكنّ ذلك لا ينفي هويتها الكردستانية، بعد أن عرّب النظام السابق المدينة تعريبًا مجحفًا، ما تسبب بصراعات بين مكوناتها"، مؤكدًا أنّ "رفع العلم الكردستاني يعزز السلام والاستقرار والتعايش السلمي في المحافظة".

وشدّد على أنّ "رفع العلم الكردستاني على بنايات المحافظة لم يخالف القانون، وقد اعترف الدستور العراقي به، وهو أمر طبيعي يحقق رغبة أغلبية أهالي المحافظة، ولم يثر أيّ حساسية من قبل الأطراف المعارضة"، مبينًا أنّ "القرار حظي بتصويت الأغلبية في مجلس محافظة كركوك".

وكان مجلس محافظة كركوك قد صوّت، الثلاثاء الماضي، على قرار برفع علم كردستان على دوائر المحافظة، وسط غياب للأعضاء العرب والتركمان.

ويتوقع أن تتسبب التجاذبات السياسية بشأن علم كردستان بخلق أزمة سياسية جديدة في العراق، قد تنعكس سلبًا على واقعه المتأزم أصلًا.