الاحتلال يُعيد الحكم المتبقى على أحد أسرى "وفاء الأحرار"

الاحتلال يُعيد الحكم المتبقى على أحد أسرى "وفاء الأحرار"

15 ديسمبر 2016
الصورة
محامي حسكور يتجه لاستئناف الحكم (منحاييم كاهانا/Getty)
+ الخط -
قال محامي نادي الأسير الفلسطيني، رسلان محاجنة، اليوم الخميس، إنّ "لجنة الاعتراضات العسكرية للاحتلال الإسرائيلي في محكمة عوفر غربي رام الله، والمختصة بالنظر في قضايا الأسرى الذين أُعيد اعتقالهم من محرري صفقة وفاء الأحرار (شاليط)، قررت إعادة ما تبقى من الحكم السابق للأسير محمود عبدالقادر حسكور من محافظة رام الله والبيرة، والبالغ خمس سنوات ونصف سنة، من أصل 16 عاماً، قضى منها سابقاً عشر سنوات ونصف سنة، وذلك قبل الإفراج عنه عام 2011".

وأوضح المحامي محاجنة، في تصريح، أن هناك توجّهاً لتقديم استئناف على الحكم الصادر بحق الأسير حسكور.

وتعقيباً على ذلك، قال رئيس نادي الأسير، قدوره فارس، إن "استمرار إسرائيل، بإعادة الأحكام السابقة، بحق أسرى صفقة (شاليط) هو صفعة لكل صفقات التبادل التي يمكن أن تحدث في المستقبل".

ولفت فارس إلى أن أي إجراءات تُتخذ اليوم بحق أولئك الأسرى ستطاول كل أسير قد يتحرر في المستقبل ضمن أي صفقة، إن لم يتم التشديد خلال إجراءات الإفراج على وضع حد لهذه الكارثة.

وكانت سلطات الاحتلال الإسرائيلي قد أعادت بالأمس الأحكام المتبقية للأسيرين بسام النتشة، ومعمر الجعبري، كما كان من المفترض أن يتم اليوم الإفراج عن الأسير نائل البرغوثي، الذي قضى في سجون الاحتلال أطول مدة اعتقال، إلا أنه بقي رهن الاعتقال إلى أن تقول محكمة الاحتلال كلمتها في الاستئناف الذي قدمته النيابة على قرار الحكم الصادر بحقه، والبالغ 30 شهراً.

يذكر أن نحو 70 أسيراً من محرري صفقة "شاليط" أعادت سلطات الاحتلال اعتقالهم، وأعادت لغالبيتهم السنوات المتبقية من أحكامهم السابقة.

دلالات