الاحتلال يقمع مسيرات بالضفة الغربية...وأهالي الخان الأحمر يواصلون الاعتصام

الاحتلال يقمع مسيرات بالضفة الغربية... وأهالي الخان الأحمر يواصلون الاعتصام

03 اغسطس 2018
الصورة
قرية الخان الأحمر تواصل اعتصامها(عباس موماني/فرانس برس)
+ الخط -
أصيب عددٌ من الفلسطينيين، بالاختناق، اليوم الجمعة، خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرات الضفة الغربية، التي خرجت رفضاً لبناء جدار الفصل العنصري وسياسة مصادرة الأراضي لصالح الاستيطان.

وفي بلدة كفر قدوم شرقي مدينة قلقيلية، أصيب شاب بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والعشرات بحالات الاختناق، خلال مهاجمة جنود الاحتلال الإسرائيلي لأهالي البلدة قبيل خروجهم في مسيرتهم الأسبوعية المطالبة بفتح الشارع الرئيسي المغلق منذ اندلاع أحداث الانتفاضة الفلسطينية الثانية مطلع العام 2000.

وقال المتحدث باسم المسيرة، مراد شتيوي، لـ"العربي الجديد"، إن قوات كبيرة من جيش الاحتلال الإسرائيلي اقتحمت البلدة في محيط مسجد عمر بن الخطاب قبيل انطلاق المسيرة، وسط إطلاق كثيف لقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، والرصاص المعدني المغلف بالمطاط، ما أدى إلى اندلاع مواجهات مع الشبان.

وأضاف شتيوي أن جنود الاحتلال الإسرائيلي نصبوا كمائن للشبانفي محاولة لاعتقالهم لكن تمّ اكتشافها، وقدمت طواقم الإسعاف العلاج لشاب أصيب برصاصة معدنية في قدمه، وأكثر من 13 آخرين أصيبوا بالاختناق جراء استنشاقهم للغاز المسيل للدموع.


وفي قرية الخان الأحمر البدوية شرقي مدينة القدس المحتلة، واصل أهالي القرية، بمشاركة العشرات من النشطاء الفلسطينيين، إقامة صلاة الجمعة في خيمة الاعتصام المقامة هناك، تأكيداً للرفض الفلسطيني لتهديدات الاحتلال بهدم منازل القرية وترحيل ساكنيها إلى مناطق فلسطينية أخرى بعيدة عن مدينة القدس.

وأكد المصلون على رسالة التحدي والإصرار ضد تهديدات الاحتلال، موجهين المزيد من الدعوات للمجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته لحماية القرية، إضافة إلى استمرار مطالبات النشطاء والأهالي للشارع الفلسطيني بضرورة المشاركة في عمليات الاعتصام والتواجد الدائم هناك لإفشال مخططات الاحتلال.

إلى ذلك، تواصلت مسيرات بلدتي بلعين ونعلين غربي مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة، باتجاه الأراضي المصادرة لصالح بناء جدار الفصل العنصري، في تأكيد على الرسالة الشعبية الرامية إلى استعادة تلك الأراضي، ورفض بناء الجدار الذي ابتلع عشرات الدونمات من البلدتين.

دلالات

المساهمون