الاتحاد المصري يتجاهل مرتضى منصور ويلغي عقوبة فرج عامر

الاتحاد المصري يتجاهل مرتضى منصور ويلغي عقوبة فرج عامر

31 ديسمبر 2019
الصورة
مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك (Getty)
+ الخط -
تجاهلت لجنة الانضباط في اتحاد كرة القدم المصري البت في ملف تشديد العقوبات على مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك، على خلفية مخالفته العقوبة الأولى ضده بإيقافه 3 مباريات عن ممارسة أي نشاط كروي بعد هجومه على جمال الغندور رئيس لجنة الحكام، والحكم محمد الحنفي في تصريحات سابقة.

وفاجأت لجنة الانضباط الجميع بتجاهل ملف تغليظ العقوبات على رئيس نادي الزمالك بعد مخالفته العقوبة، وحضوره لقاء الزمالك مع الانتاج الحربي في الجولة 10 من عمر الدوري المصري.

في المقابل، وافقت اللجنة على إلغاء عقوبة إيقاف فرج عامر رئيس نادي سموحة وعضو مجلس النواب، بعدما تظلم من الإيقاف واعتذر عما بدر منه سابقاً وجاء في نص القرار "رفع الإيقاف لإعلاء قيمة الاعتذار".

في الوقت الذي وافقت على تخفيض عقوبات الإيقاف ضد إبراهيم حسن مدير الكرة بنادي سموحة، الذي كان معاقباً بالإيقاف لمدة 8 مباريات إلى 3 مباريات، كما قررت معاقبة طارق العشري المدير الفني لحرس الحدود بالإيقاف 3 مباريات وتغريمه 50 ألف جنيه (3112 دولاراً أميركياً).

والمثير في الأمر أن اللجنة عاقبت نائباً برلمانياً آخر وهو سمير موسى رئيس نادي الزرقا الذي يلعب في الدرجة الثانية بإيقاف 3 مباريات عن مزاولة أي نشاط كروي بخلاف تغريمه 50 ألف جنيه.

وشهدت الساعات الأخيرة غضباً داخل النادي الأهلي من تجاهل اتحاد الكرة تشديد العقوبات على رئيس الزمالك وسط مخاوف أن يكون القرار تم تجميده من جانب اتحاد الكرة ولجنته المؤقتة برئاسة عمرو الجنايني، في ظل التهديدات التي أطلقها مرتضى منصور بالعمل على عقد جمعية عمومية طارئة مع الدعوة لسحب الثقة من اللجنة الخماسية.

وكان رئيس نادي الزمالك واصل هجومه قبل ساعات من الاجتماع وشدد في تصريحات للصحافيين على عدم قدرة اتحاد الكرة إيقافه لحصوله على حكم قضائي سابق ضد اللجنة الأولمبية المصرية وتعهد بحضور المباريات في المدرجات خلال الفترة المقبلة.

 

المساهمون