الاتحاد الجزائري يكشف موقفه من قضية "التسريب الصوتي"

13 مايو 2020
الصورة
رئيس فريق وفاق سطيف نفى التسجيل (Getty)
أخذت قضية رئيس وفاق سطيف الجزائري، فهد حلفاية، أبعاداً خطيرة، بعد أن تم تسريب تسجيل له في مواقع التواصل الاجتماعي، مع أحد الفاعلين في القطاع الرياضي بالجزائر، لتفاوضه لشراء وبيع مباريات تخدم مصالح فريقه العريق.

وفي أول ردة فعل، أصدر الاتحاد الجزائري لكرة القدم (فاف) بياناً رسمياً يؤكد فيه فتح تحقيق حول هذه القضية، التي من الممكن أن تتسبب في عقوبات صارمة على الأطراف المتورطة في هذه القضية، التي جاءت لتهز من جديد عرش الكرة الجزائرية، التي تحمل عالماً مليئاً بالفساد والمشاكل.

وأكد "فاف" حصوله على هذا التسجيل، من أجل فتح تحقيق حول القضية، حيث جاء في البيان:" يُعلم الاتحاد الجزائري لكرة القدم تلقيه تسجيلاً صوتياً لمكالمة هاتفية، يناقش فيه شخصان الترتيب المحتمل لمباراة كروية، وفي انتظار التأكد من صحة التسجيل، فإن الاتحاد الجزائري لكرة القدم يدين بقوة هذه الممارسات الشنيعة".
وكان فهد حلفاية رئيس وفاق سطيف والمتورط الأول في هذه القضية، قد أدلى بتصريحات لقناة "الهداف" الجزائرية، كشف فيها أن هذا التسجيل المنسوب له مفبرك، وأن كل ما يحدث هو مؤامرة يتعرض لها من قبل جهات لا تتمنى له ولفريقه الخير، والذي عاد بقوة مع المدير الفني التونسي نبيل الكوكي.

ويقول حلفاية في تصريحاته: "التسجيل المسرب مفبرك وأنا بريء منه، من جهتي لن أسامح وسألجأ إلى القضاء ضد هذه الجهات والكل يعرفها في سطيف من تكون. نتائج وفاق سطيف نزيهة ولم أقم بترتيب أيّ مباراة".

وأضاف: "أنا لا أتحدث مع وكلاء الأعمال إلا في فترة الانتقالات فقط، لكن بما أن هناك عدالة فلا داعي للقلق، لأنني أعرف أن تسريب هذا التسجيل جاء بعد قراري بالاستمرار في رئاسة النادي".


دلالات

تعليق: