الاتحاد الأوروبي يطالب بإبعاد لبنان عن "التدخلات الخارجية"

موغيريني: الاتحاد الأوروبي يطالب بإبعاد لبنان عن "التدخلات الخارجية"

13 نوفمبر 2017
الصورة
دعوات لعدم التدخل في لبنان (دويسون ايديمير/ الأناضول)
+ الخط -


أعلنت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغيريني، اليوم الإثنين، أن الاتحاد الأوروبي يطالب بـ"ألا يكون هناك أي تدخل خارجي" في لبنان، من دون الإشارة إلى إيران أو السعودية، التي قدم منها رئيس الحكومة اللبنانية، سعد الحريري، استقالته في الرابع من الشهر الحالي.

وقالت موغيريني في ختام اجتماع لوزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي في بروكسل "لا نريد أي تدخل خارجي" في لبنان، مضيفة "نعتبر أنه من الضروري تجنب استجلاب نزاعات إقليمية وتفاعلات إقليمية وتوترات إقليمية إلى لبنان، ولا بد من إبقائها خارج هذا البلد".

وأوضحت موغيريني، أنها ستستقبل، صباح الثلاثاء، في بروكسل وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل. وكان وزير الخارجية الألماني، سيغمار غابرييل، أعلن صباح الإثنين أن لبنان "يواجه مخاطر الدخول في مواجهات سياسية خطيرة وقد تكون عسكرية. ولتجنب ذلك، نحن بحاجة بشكل خاص لعودة رئيس الوزراء الحالي (إلى لبنان) وحصول مصالحة في البلاد، والحد من التأثير من الخارج".

ودعا الوزير الألماني إلى "عدم تحول لبنان إلى لعبة بأيدي سورية أو العربية السعودية أو غيرها" من الدول.

من جهته دعا وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، إلى "عدم التدخل" في لبنان من دون أن يسمي بالاسم إيران أو السعودية. وقال لودريان عند وصوله إلى الاجتماع مع نظرائه الأوروبيين في بروكسل "لكي يكون هناك حل سياسي في لبنان، يجب أن يكون لكل من المسؤولين السياسيين بالتأكيد حرية حركة كاملة، وأن يكون عدم التدخل هو المبدأ الأساسي".

وشدد لودريان على أن الحريري "حتى هذه اللحظة، يعلن أنه حر في التحرك، وليس لدينا ما يدعو إلى عدم تصديقه". وأضاف لودريان "إلا أننا قلقون حيال الأوضاع في لبنان لأن لبنان يرتبط بتاريخ طويل مع فرنسا، ويهمنا استقراره ووحدته وعدم التدخل في شؤونه، ودستوره".

وأعرب عن الأمل أن "تتمكن الحكومة اللبنانية من تحقيق الاستقرار في أسرع وقت ممكن".

وعادت الناطقة باسم وزارة الخارجية الفرنسية، انييس روماني إسباني، وأوضحت لاحقاً، أن الدعوة إلى عدم التدخل موجهة إلى كل الأطراف الإقليميين الضالعين في الأزمة اللبنانية.

وقالت في بيان عبر البريد الإلكتروني "نرغب في أن يسمح كل هؤلاء الذين يمارسون نفوذاً في لبنان للأطراف السياسية في هذا البلد بممارسة مسؤولياتهم بشكل كامل".

وكان الحريري أعلن الأحد في مقابلة سياسية أنه "حر" في تحركاته وأنه سيعود إلى لبنان "قريباً جداً"، داعياً إيران إلى عدم التدخل في الشؤون اللبنانية.


(فرانس برس)