الإمارات تتصدر المنطقة في مشاريع البنية التحتية حتى 2020

03 أكتوبر 2016
الصورة
مشاريع جديدة في الخليج (كريم صاحب/ فرانس برس)
+ الخط -

أعلنت مجلة "بيزنس مونيتور إنترناشيونال" أن الامارات ستتصدر منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في مشاريع البنية التحتية حتى عام 2020. وقالت المجلة "إن هناك تنوعاً كبيراً في المنطقة، حيث من المتوقع أن تكون الإمارات وقطر، ثم السعودية وإيران أكبر الأسواق الجاذبة لمشاريع البنية التحتية من حيث القيمة".

وأشارت المجلة إن تلك الدول تتقدم على المتوسط العام لنمو مشاريع البنية التحتية في المنطقة، والمتوقع أن تستمر على هذا المنوال خلال فترة التوقع. ومن أهم عوامل دفع هذه العجلة، رغبة دول المنطقة في التنويع الاقتصادي في ظل تراجع أسعار النفط العالمية، بالإضافة إلى استضافة بعض الدول أحداثا عالمية، كاستضافة دبي معرض "إكسبو" العالمي عام 2020، بينما تستضيف قطر كأس العالم لكرة القدم عام 2022. وأضافت المجلة: "تحاول أيضاً حكومة كل من مصر والمغرب إعطاء الأولوية لمشاريع البنية التحتية في خطط الإنفاق".

وسوف يتم إنجاز ما قيمته 128 مليار دولار من المشاريع سنوياً حتى العام 2019.

وتوقعت أيضا أن تسجل مشاريع البنية التحتية في المنطقة نموا بنسبة 5.3 % في الفترة المذكورة، وهو معدل يفوق متوسط النمو في الأسواق الصاعدة. غير أن المجلة توقعت أن تهدأ وتيرة الإنفاق على مشاريع البنية التحتية في عام 2020، والمشاريع المتوقعة بعد هذا التاريخ ستكون محدودة.

يذكر أن معرض  إكسبو دبي الدولي 2020 سيقام على مساحة 438 هكتارا في "مركز دبي التجاري - جبل علي" في الطرف الجنوبي الغربي لإمارة دبي.

يتميز مكان المعرض بموقعه الاستراتيجي على مسافة واحدة بين مدينتي أبوظبي ودبي، وقربه من مطار آل مكتوم الدولي الجديد، وميناء جبل علي الذي يعد ثالث أكثر الموانئ نشاطاً في العالم. كما يتمتع موقع المعرض بمزايا لوجستية واضحة بالنسبة للعارضين الذين سيقومون بجلب المواد وبناء الأجنحة، وكذلك بالنسبة للزوار من حيث سهولة معرفة الموقع والوصول إليه.

دلالات