الإفراج عن مغن جزائري اتهم بالابتزاز على "فيسبوك"

20 فبراير 2019
الصورة
رضا حميمد أفرج عنه بعد أربعة أشهر سجناً (تويتر)

أفرج القضاء الجزائري، اليوم الأربعاء، عن الفنان رضا حميمد، المعروف برضا "سيتي 16"، بعد انقضاء فترة حكم صدر في حقه برفقة اثنين من المدونين.

وقرر مجلس قضاء الجزائر الإفراج عن حميمد بعد استنفاده حكما بالسجن لمدة أربعة أشهر منذ 18 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي في قضية ذات صلة بما يعرف بشبكة "للابتزاز على فيسبوك"، تعرف بـ"أمير دي زاد"، والتي وجهت لفنانين وصحافيين ورياضيين تهمة التورط فيها.

وإضافة إلى نشاطه الفني، كان المغني رضا حميمد يدير برنامجاً فنياً في قناة جزائرية محلية.


وقرر القضاء الإفراج عن المدونين جمال زقراري ومدني روابح المتهمين في القضية نفسها.

وأثارت هذه القضية ردود فعل واسعة في الجزائر، وشكوكاً بشأن توجيهات واستغلال للقضاء والمؤسسة العدلية من قبل أطراف نافذة ومجموعات مصالح.

دلالات