الإعلام يهاجم الرقص في مدارس الجزائر

الإعلام يهاجم الرقص في مدارس الجزائر

25 ديسمبر 2014
الصورة
مقطع من الفيديو (يوتيوب)
+ الخط -

مع تواصل اشتعال الوسط الاعلامي والثقافي ووسائل التواصل الاجتماعي الجزائرية بعد دعوة الزعيم السلفي عبد الفتاح حمداش لإعدام الكاتب والصحافي كمال داود... تدخل قضية أخرى لتشغل وسائل إعلامية جزائرية إثر قرار وزارة التربية التحقيق في وقائع فيديو متداول هذه الأيام عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ويظهر تلاميذ مدرسة ابتدائية يرقصون على وقع أغنية "الواي واي" التي تعرف رواجاً واسعاً بين أوساط المراهقين والشباب.


وتحوّل الفيديو، الذي يظهر تلامذة مدرسة يحتفلون داخل باحة مدرسة ابتدائية، إلى قضية رسمية ووطنية. وتداعت فضائيات جزائرية الى إثارة موضوعه بطريقة تحريضية. ففي مقدمة تحقيق صحافي حول الموضوع، قالت إحدى القنوات الفضائيّة: "أثار فيديو نشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي تمثل في تلقين تلاميذ إحدى الابتدائيات الرقص على أنغام "الواي واي" نوعاً من الاستياء والاستنكار لدى المثقفين، فحسب المختصين في علم الاجتماع، فإن الفيديو وإن جاء ضمن احتفالية مدرسية إلا أن مثل هذه التصرفات تبقى دخيلة على المدرسة الجزائرية".

وقالت فضائية أخرى في حديثها عن الأمر: "وأظهر الفيديو التلاميذ يرقصون بطريقة المنحرفين بإشارات وإيحاءات مخلة".

أدى هذا الضجيج إلى فتح تحقيق حول الموضوع بإيعاز من وزارة التربية، لعرفة المؤسسة التربوية المعنية "ومعاقبة المسؤولين الذين سمحوا للتلاميذ بالمشاركة في الرقصة". ووصل الأمر إلى مطالبة وزيرة التربية، بن غبريط، في تصريح على هامش لقاء جمعها بوزير الشؤون الدينية، إلى "دعوة أولياء التلاميذ لإحالة القائمين على المؤسسة التربوية التي حدث فيها هذا الاحتفال إلى القضاء"...

دلالات

المساهمون