الإعصار "فاكساي" يجتاح طوكيو: قتيلة وإلغاء عشرات الرحلات الجوية

09 سبتمبر 2019
الصورة
رياح قوية وأمطار غزيرة (توموهيرو أشومي/Getty)
اجتاح الإعصار "فاكساي" أحد أقوى الأعاصير التي شهدتها العاصمة اليابانية طوكيو في السنوات الأخيرة شرقي المدينة اليوم الاثنين، وأودى بحياة امرأة، مثيرا رياحاً قوية قياسية، وأمطاراً غزيرة هددت بفيضان مياه الأنهار.

وألغيت أكثر من 130 رحلة جوية، كما أغلقت السلطات عشرات من خطوط القطارات لساعات مما أدى إلى إرباك حركة النقل الصباحية للملايين في منطقة طوكيو الكبرى التي يبلغ عدد سكانها نحو 36 مليون نسمة مع تحذير السلطات الناس من خطورة الخروج.

واجتاح "فاكساي" مدينة تشيبا الواقعة شرقي طوكيو مباشرة قبيل فجر اليوم الاثنين، مثيرا رياحا بلغت سرعتها 207 كيلومترات في الساعة، هي أقوى ما سُجل على الإطلاق هناك، حسبما قالت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية "إن.إتش.كيه".


وتأكدت وفاة امرأة في الخمسينيات من العمر بعد العثور عليها راقدة في أحد شوارع طوكيو ونقلها إلى المستشفى. وذكرت هيئة الإذاعة والتلفزيون أن لقطات سجلتها كاميرا أمنية قريبة أظهرت أن الرياح القوية دفعتها لتصطدم بقوة بأحد المباني. وجرى إنقاذ امرأة أخرى في العشرينيات من العمر من منزلها الواقع في إيتشيهارا شرقي طوكيو الذي انهار جزئيا بعدما سقط عليه عمود معدني من ملعب غولف، وأصيبت بجروح خطيرة.


وأضافت الهيئة أن الكهرباء انقطعت عن نحو 930 ألف منزل بما في ذلك مدينة كاموغاوا بأكملها. وابتعد الإعصار عن البر متجها إلى البحر بحلول منتصف النهار، لكن السلطات حذرت من أن المطر الغزير سيستمر على الأرجح بضع ساعات، بما في ذلك في فوكوشيما التي شهدت أسوأ كارثة نووية منذ تشيرنوبيل الأوكرانية.

وتجتاح ما بين أربعة وخمسة أعاصير اليابان سنويا، ولكن من غير المعتاد وصولها قرب طوكيو. وقالت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية إن "فاكساي" أقوى إعصار شهدته منطقة طوكيو منذ عدة سنوات. وأضافت أن السلطات أمرت بإجلاء نحو ألفي شخص بسبب خطر حدوث انهيارات أرضية، ولكن لم ترد أنباء عن وقوع أضرار جسيمة.

(رويترز)

تعليق: