الأرض تبتسم لأصحابها في "دوري أبطال أوروبا"

الأرض تبتسم لأصحابها في "دوري أبطال أوروبا"

18 فبراير 2017
الصورة
الريال تخطى نابولي على "سانتياغو برنابيو" (Getty)
+ الخط -

أسدل الستار مساء يوم الأربعاء على منافسات مباريات ذهاب الدور ثمن النهائي من بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، حيث وقفت الأرض خلال مباريات هذا الأسبوع إلى جانب أصحابها بعد فوز كل من أندية باريس سان جيرمان الفرنسي، وبنفيكا البرتغالي، وريال مدريد الإسباني، وبايرن ميونخ الألماني، على حساب أندية: برشلونة الإسباني، وبوروسيا دورتموند الألماني، ونابولي الإيطالي، وأرسنال الإنكليزي، على التوالي.

باريس سان جيرمان -برشلونة
وصبَّ عاملا الأرض والجمهور في مصلحة كبريات الأندية الأوروبية في مباريات الأسبوع الأول من مباريات ذهاب الدور ثمن النهائي من البطولة، فقد افتتح فريق باريس سان جيرمان الفرنسي مباريات هذا الأسبوع بتحقيق فوز عريض على حساب فريق برشلونة الإسباني بنتيجة أربعة أهداف دون مقابل، في المواجهة التي جمعت بين الفريقين مساء يوم الثلاثاء الماضي، على ملعب حديقة الأمراء، بالعاصمة الفرنسية باريس.

وكان لجمهور فريق باريس سان جيرمان، الذي احتشد في مدرجات ملعب بارك دي برانس بالعاصمة الفرنسية، مفعول السحر في الانتصار التاريخي الذي حقّقه حامل لقب بطولة الدوري الفرنسي على حساب بطل مسابقة الدوري الإسباني، والذي وضع على إثره الفريق الباريسي قدماً في الدور ربع النهائي من أبطال أوروبا، إذ أرسلت جماهير الفريق الفرنسي قبيل انطلاق المباراة رسالة تحفيزية إلى لاعبي فريقها مفادها "العبوا مثل المحاربين، جنودكم وراءكم" ليُلبي زملاء الأرجنتيني آنخل دي ماريا  النداء، ويُلحقوا هزيمة مذلة ببطل إسبانيا قوامها أربعة أهداف نظيفة.

بنفيكا-بوروسيا دورتموند
ولم يختلف الحال كثيراً في العاصمة البرتغالية لشبونة، فقد ابتسمت أرضية ملعب "النور" لفريق بنفيكا البرتغالي في المواجهة التي جمعته بفريق بوروسيا دورتموند الألماني، حيث تمكن فريق النسور الحمر من تحقيق الفوز على حساب ضيفه الألماني بنتيجة هدف دون مقابل، ليُصبح الفريق البرتغالي على بعد خطوة من التأهل للدور ربع النهائي، بعدما بات بحاجة لتحقيق نتيجة الفوز أو التعادل بأي نتيجة في مباراة الإياب، المقرر إقامتها يوم الثامن من شهر مارس/آذار المقبل على ملعب سيغنال إيدونا بارك، وذلك إذا ما أراد ضمان التأهل لدور الثمانية.

وشكّل ملعب "النور" بالعاصمة البرتغالية لشبونة تميمة حظ بالنسبة لفريق بنفيكا على عكس فريق بوروسيا دورتموند الألماني، الذي تسابق لاعبوه على إهدار الفرص، وأضاع هدافه الأول، الدولي الغابوني بيير إيمريك أوباميانغ، انفرادين تامين بمرمى الحارس البرازيلي إيدرسون مورايس، الذي أنقذ بدوره ركلة جزاء من المهاجم الغابوني في الدقيقة الثامنة والخمسين من زمن المباراة كانت كفيلة بمعادلة الكفة قبل مواجهة الإياب المرتقبة.

بايرن ميونخ -أرسنال
وأثبت فريق بايرن ميونخ الألماني صحة نظرية أن الأرض تلعب مع أصحابها، بعدما نجح في اكتساح ضيفه أرسنال الإنكليزي بنتيجة خمسة أهداف مقابل هدف، ليضع عملاق كرة القدم الألمانية بالتالي قدماً ونصف القدم في الدور ربع النهائي من أمجد الكؤوس الأوروبية.

ويدين فريق بايرن ميونخ، الذي عزّز رقمه القياسي في عدد الانتصارات المتتالية على أرضه في المسابقة بعدما حقّق فوزه السادس عشر على التوالي، بهذا الفوز الكبير إلى جماهيره العريضة التي آزرت الفريق في ملعب أليانز أرينا ورفعت من معنوياته بعد أن كان مُتعادلاً في شوط المباراة الأول بنتيجة هدف لكل فريق، لينجح الفريق البافاري في شوط المباراة الثاني في قلب المعطيات لمصلحته بعدما تمكن من الفوز بنتيجة خمسة أهداف مقابل هدف.

ريال مدريد – نابولي
وسار فريق ريال مدريد الإسباني، حامل لقب بطولة دوري أبطال أوروبا، هو الآخر على خطى أندية: باريس سان جيرمان الفرنسي، وبنفيكا البرتغالي، وبايرن ميونخ الألماني؛ وذلك بعدما نجح في تحقيق الفوز على ملعبه "سانتياغو بيرنابيو" على حساب فريق نابولي الإيطالي بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدف، ليُصبح عملاق كرة القدم الإسبانية بالتالي قاب قوسين أو أدنى من الصعود للدور ربع النهائي للمرة السابعة على التوالي.

ورغم أن نادي الجنوب الإيطالي قد فاجأ فريق العاصمة الإسبانية في ملعبه "سانتياغو بيرنابيو" من خلال تسجيله لهدف مبكر بعد مرور 8 دقائق عن طريق إنسيني، إلا أنّ الفريق الملكي قد ضرب بقوة حينما حوّل تأخره بهدف إلى فوز كبير بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدف، ليُؤجل بالتالي حسم بطاقة التأهل للدور ربع النهائي إلى مباراة العودة، التي سيستضيفها ملعب سان باولو في مدينة نابولي الإيطالية يوم السابع من شهر مارس/ آذار القادم.

المساهمون