الأرصاد الجوية المصرية تحذر من انخفاض درجة الحرارة وأمطار خريفية

20 سبتمبر 2019
الصورة
توقعات بسقوط أمطار غزيرة (فرانس برس/Getty)
+ الخط -
حذرت هيئة الأرصاد الجوية في مصر، من انخفاض في درجة الحرارة خاصة على المحافظات الساحلية ومحافظات الوجه البحري اعتباراً من غد السبت، مع بداية دخول فصل الخريف.

ويتوقع خبراء الهيئة دخول فصل الشتاء لهذا العام مبكراً قبل شهر ديسمبر/كانون الأول القادم، في ظل التغيرات الجوية التي يشهدها العالم، محذرين من تكاثر السحب الممطرة والرعدية التي يصاحبها عادة سقوط للأمطار الغزيرة تصل إلى حد السيول أحيانًا على بعض المحافظات بالتزامن مع فصل الخريف، وزيادة الشبورة المائية في الصباح الباكر على أغلب الطرق، خاصة الطرق القريبة من المسطحات المائية والمناطق الزراعية.

وقال رئيس الهيئة العامة للأرصاد الجوية فى مصر، الدكتور أحمد عبد العال، إنه من المتوقع أن يبدأ سقوط الأمطار مبكراً هذا العام، مطالباً المحافظات المصرية بتوخي الحذر في الاستعداد لمواجهة الأمطار، بهدف تأمين المواطنين والمنشآت العامة للبلاد، وللحفاظ على شبكة الطرق وانتظام حركة المرور داخل جميع المحافظات، وإصلاح البالوعات وتطهير المصارف المستقبلة للأمطار، متوقعاً عواصف ترابية ورملية تنشط كثيراً على السواحل الشمالية وشمال وجنوب سيناء.

فيما عممت وزارة التنمية المحلية في مصر، تعليماتها إلى المحافظات لكون الوزارة ترأس مجلس المحافظين، مطالبة إياها بسرعة الانتهاء من استعدادات موسم الشتاء، وعدم تكرار حوادث السنوات الماضية في عدم القدرة على مواجهة الأمطار والسيول والتي تؤدي إلى إغراق الطرق والمحاصيل الزراعية وحدوث شلل تام في حركة المرور، بالإضافة إلى زيادة حوادث الطرق بسبب عدم الرؤية لارتفاع الشبورة (الضباب الكثيف) خلال الصباح.

ووجه اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية غرفة العمليات بالوزارة، بمتابعة جهود الأجهزة التنفيذية بالمحافظات في اتخاذ الإجراءات اللازمة لرفع أي مياه أمطار متراكمة حال سقوط أمطار خلال الأيام المقبلة، موجهاً بضرورة استعداد سيارات شفط المياه لسحب المياه خلال وجودها بالشارع.

وأكدت مصادر مسؤولة أن اجتماع رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي بمجلس المحافظين أمس الخميس بمحافظة بورسعيد بحضور وزير التنمية المحلية اللواء محمود شعراوي، كان الهدف منه الاستعداد لموسم الشتاء وسقوط الأمطار، ومتابعة تعليمات الهيئة العامة للأرصاد الجوية وخرائط الأمطار على مدار الساعة، واستعداد معدات الحماية المدنية ومهمات الإغاثة، وإمكانيات الجهات المختلفة من المعدات الثقيلة حكومية وغير حكومية لمواجهة أي طوارئ محتملة.

دلالات

المساهمون