الأردنيون يحتفلون بعيد الأضحى

عمّان
رولا عثمان
21 اغسطس 2018
+ الخط -
مع احتفال الأردنيين بعيد الأضحى، تعجّ أسواق العاصمة عمّان بالحلويات والمأكولات والمشروبات التي اعتاد السكان على شرائها سنوياً، بدءاً من القهوة العربية إلى المعمول بأنواعه.

ويتردد الأهالي على الأسواق بكثافة خلال الأيام القليلة ما قبل العيد، تحضيراً لاستقبال العيد بالحلويات والضيافات التي لا تفارق البيوت الأردنية، وتقدَّم إلى زائريها خلال الأيام الأربعة.

كما يتمتع يوم عرفة الذي يسبق العيد، وهو يوم عطلة رسمية في الأردن، بأهمية خاصة لما فيه من طقوس روحانية تشابه أجواء شهر رمضان، لعلّ من أبرزها الصيام ومتابعة طقوس الحج وتأدية الحجاج لتلك الفريضة في الكعبة.

وفي هذه الفترة، تتميز الأسواق والمحال التجارية بالألوان الزاهية والأشكال الملفتة لأنواع الشوكولاتة المختلفة، وحبّات لا تحصى من السكاكر والحلويات، عدا عن المكسرات والبذور المحمّصة، وحبوب بن القهوة العربية التي تحضّر في المحامص، بالإضافة إلى السمة الأبرز في العيد؛ وهي الأضاحي التي تبلغ ذروة شرائها يوم عرفة وصباح اليوم الأول من العيد.

ويعدّ المعمول من أهم الحلويات التي لا بد من توافرها في الأسواق خلال فترات الأعياد، وهناك حشوات مختلفة يمكن تحضير المعمول بها؛ مثل الفستق الحلبيّ، والتمر، والجوز، والفواكه المجففة، والسمسم، كما يمكن تحضيرها دون حشوة وتسمى بـ"الخفايف" أو "خفيفة".



ذات صلة

الصورة
بطل أردني بلا وظيفة...يتحدى الإعاقة ويكتب التاريخ

رياضة

يولد الإبداع من رحم المعاناة، مقولة معروفة يحرص على تطبيقها العديد من الرياضيين في العالم، لكن توجد فئة هامة من بين الرياضيين هؤلاء نجحت في كسر كل حدود الصعوبات، ما ينطبق كثيراً على الرياضيين من فئة الألعاب البارالمبية الذين تجاوزوا حدود الإعاقات.

الصورة
"الكعك المسفيوي" تاريخ عريق ومورد رزق للنساء المغربيات

منوعات وميديا

يُعَدّ الكعك المسفيوي، من أبرز الحلويات الشعبية التي عرفتها مدينة "آسفي" المغربية، حتى صار علامة مسجلة لها. وقد توارثت صناعته أجيال منذ القرن السابع عشر حين طُرد الموريسكيون من الأندلس.
الصورة
اردن1

تحقيقات

لم تنخفض نسب الوفيات بسرطان الثدي بين الأردنيات منذ تأسيس برنامج وطني لمكافحة المرض الذي يحتل المرتبة الأولى بين السرطانات الأكثر شيوعاً، ما يكشف أن إجراءات التوعية التي يركز عليها البرنامج محدودة الفاعلية
الصورة
مبادرة "دوّرها بالخبر" - الأردن (العربي الجديد)

مجتمع

على مدار عام، تمكّنت مبادرة "دوّرها بالخير" الأردنية من إعادة استخدام المواد المستعملة، وإعطائها قيمة معنوية ومادية، وتوفيرها للأسر الفقيرة ومحدودة الدخل.