اغتيال عدنان الحمادي أحد أبرز قادة الجيش في تعز

02 ديسمبر 2019
أكدت مصادر حكومية في اليمن، اليوم الاثنين، مقتل قائد "اللواء 35 مدرع"، في مدينة تعز، العميد عدنان الحمادي، متأثراً بإصابته بإطلاق نار تعرض له في وقتٍ تتضارب فيه الروايات الأولية، بشأن عملية الاغتيال.

وأكد وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، ومسؤولون آخرون في الحكومة، أن الحمادي، توفي متأثراً بإصاباته، إثر عملية اغتيال تعرض لها بينما كان في مديرية المواسط، حيث نقل إلى المستشفى، إلا أنه فارق الحياة.
وقال الإرياني "فجعنا بخبر استشهاد العميد ركن عدنان الحمادي قائد اللواء 35 مدرع بمحافظة تعز، والذي كان من أوائل من أوقدوا شعلة المقاومة وتصدوا للمليشيا الحوثية".
ويعد الحمادي أحد أبرز قادة الجيش في تعز، ويشكل مقتله تطوراً هاماً يمكن أن يلقي بتبعاته على أزمة التجاذبات والنفوذ العسكري في المناطق الخاضعة للشرعية، في تعز، التي تعد ثالث أهم مدن البلاد.
وتنتشر قوات "اللواء 35 مدرع" الذي يقوده الحمادي، في الأجزاء الجنوبية من المحافظة، وتدعمه العديد من التيارات السياسية في المدينة، بما فيها التنظيم الناصري، وتيارات أخرى في المحافظة.