اعتقال ممثل مغربي بسبب فيديو "مسيء للإسلام"

27 مايو 2020
الصورة
حبست الشرطة الممثل على ذمة التحقيق (فرانس برس)



اعتقلت الشرطة المغربية، مساء الثلاثاء، ممثلا مغربيا معروفا، في انتظار التحقيق معه على خلفية فيديو ظهر فيه، وهو "يسيء إلى الدين الإسلامي ويمس بوقار العبادات".

وكشفت المديرية العامة للأمن الوطني أن المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة الدار البيضاء فتحت بحثا تمهيديا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد الأفعال الإجرامية المنسوبة للممثل المغربي رفيق بوبكر.

وقالت المديرية العامة للأمن الوطني، في بيان رسمي، إن "المصالح الأمنية المكلفة باليقظة المعلوماتية كانت قد رصدت محتوى رقميا منشورا على مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر فيه المشتبه فيه في وضعية غير طبيعية، وهو يسيء إلى الدين الإسلامي ويمس بحرمة العبادات، كما توصلت مصالح الأمن الوطني بشكايات ووشايات من عدة مواطنين بشأن نفس الأفعال الإجرامية، وهو ما استدعى فتح بحث قضائي بشأنها".

وأوضح البلاغ أنه قد تم الاحتفاظ بالمعني بالأمر تحت تدبير الحراسة النظرية (الاعتقال الاحتياطي) رهن إشارة البحث التمهيدي الذي أمرت به النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية، وكذا تحديد المتورطين في تصوير وبث ذلك المحتوى الرقمي بواسطة الأنظمة المعلوماتية.

وكان بوبكر قد ظهر في وقت سابق في مقطع فيديو وهو يسخر من المسجد وبعض الشعائر الدينية، مستعملا عددا من الألفاظ النابية، وهو الفعل الذي استنكره عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، قبل أن يُستدعى الممثل المغربي من طرف النيابة العامة.

وقبل اعتقاله ظهر الممثل في شريط فيديو آخر، نشره على حساباته في مواقع التواصل الاجتماعي، وهو يعتذر عن ما بدر منه، وقال في التسجيل إنه "مسلم أبا عن جد"، وإنه يعتذر للمغاربة عما صدر عنه.

ويواجه الممثل المغربي، طبقا للقانون الجنائي المغربي، عقوبات حبس تتراوح بين 6 أشهر وسنتين و/أو غرامة من 20 ألف درهم (نحو ألفي دولار) إلى 200 ألف درهم (ما يقارب 20 ألف دولار) جراء الإساءة إلى الدين الإسلامي أو النظام الملكي أو التحريض ضد الوحدة الترابية للمملكة.

فيما ترتفع هذه العقوبة إلى ما بين سنتين و5 سنوات وغرامة من 50 ألف درهم (نحو 5 آلاف دولار) إلى 500 ألف درهم (50 ألف دولار) إذا ارتكبت هذه الأفعال بواسطة الخطب أو الصياح أو التهديدات المفوه بها في الأماكن والتجمعات العمومية أو بواسطة الملصقات المعروضة على أنظار العموم أو بواسطة كل وسيلة تحقق شرط العلنية بما فيها الوسائل الإلكترونية والورقية والسمعية البصرية.



ويعتبر الممثل بوبكر من الممثلين الشباب الذين برزوا في الساحة الفنية المغربية في السنوات الأخيرة، حيث ظهر بشكل لافت في بداية مسيرته الفنية سنة 2001 من خلال مشاركته في الفيلم السينمائي "غراميات الحاج المختار الصولدي". كما شارك في أعمال أخرى من أبرزها "قسم رقم 8" و"الطريق إلى كابول" وأيضا السلسلة الكوميدية عائلة محترمة عام 2005.​

دلالات

تعليق: