اعتداءات جديدة على الصحافيين في الهند

13 يونيو 2019
الصورة
الشرطة في ولاية أوتار براديش (فرانس برس)
قال مسؤول حكومي بولاية أوتار براديش الهندية إنه تم تعليق عمل شرطيين لضربهما صحافياً تلفزيونياً وإلحاق أضرار بمعداته، بعد أن أعدّ تقريرا عن باعة غير مرخصين في محطة للسكك الحديد في شمال الهند.

وقال المتحدث الرسمي باسم الولاية أوانيش أواستهي، إنه تم تعليق عمل الشرطيين الأربعاء بعد أن اشتكى الصحافي من تعرضه للاعتداء الثلاثاء بالقرب من محطة قطار شاملي.

وطالب نائب رئيس الاتحاد الهندي للصحافيين، هيمانت تيواري، بإقالة رجلي الشرطة. وقال في بيان: "إذا شعر رجلا الشرطة بأن الصحافي كان مخطئا، كان ينبغي عليهما اتخاذ إجراءات قانونية ضده، لكن ضربه غير مقبول".

هذا هو الحادث الثالث الذي يتعرض له صحافيون في ولاية أوتار براديش، خلال الأسبوع الماضي.

يوم السبت، ألقي القبض على صحافي مستقل جراء تغريدة على موقع تويتر عن أكبر مسؤول منتخب في الولاية، وهو عضو في حزب بهاراتيا جاناتا الحاكم. أمرت المحكمة العليا في الهند بالإفراج عنه الثلاثاء.

يوم الأحد، ألقي القبض على رئيس تحرير ومنتج قناة إخبارية تلفزيونية، بعد أن انتقدا حكومة الولاية في برنامج حواري.

ودعت لجنة حماية الصحافيين (مقرها نيويورك) إلى إطلاق سراح الصحافيين التلفزيونيين. وقال المدير التنفيذي للجنة حماية الصحافيين، جويل سايمون، في بيان: "يجب ألا تسجن الشرطة في الهند الصحافيين لانتقادهم السياسيين شبكاتهم، ويجب أن تحترم حرية الصحافة".



(أسوشييتد برس)