اشتباكات خلال اقتحام الاحتلال لمنازل منفذي عمليات بالضفة

اشتباكات خلال اقتحام الاحتلال لمنازل منفذي عمليات بالضفة

رام الله
محمد عبيدات
01 يوليو 2016
+ الخط -
اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، لليوم الثاني على التوالي، بلدة بني نعيم شرقي مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة، وداهمت منزل الشهيد محمد طرايرة، منفذ عملية الطعن في مستوطنة "خارسينا" المقامة شرقي المدينة.

وأفادت المصادر المحلية، لـ"العربي الجديد"، بأن قوات الاحتلال عاودت اقتحام البلدة وسط إطلاق كثيف لقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، ما أدى إلى وقوع مواجهات مع الشبان الذين حاولوا التصدي لعمليات الاقتحام تلك، أسفرت عن إصابة العشرات بحالات الاختناق قدمت لهم طواقم الإسعاف العلاج اللازم بشكل ميداني.

كما داهم جنود الاحتلال منزل الشهيدة مجد الخضور، المتهمة بتنفيذ عملية الدهس بالقرب من مستوطنة "كريات أربع" شرقي الخليل، الجمعة الماضية، واعتقلوا أربعة شبان، هم: وليد حميدات، ومالك حميدات، وعدي حميدات، إضافة إلى الشاب نضال بلوط.

واعتقلت قوات الاحتلال أيضاً، الشاب سامر الجعبة، وهاشم الشرباتي، وفراس القواسمة، ومصعب أزغير، بعد مداهمة منازلهم الواقعة في أنحاء متفرقة من مدينة الخليل.

في غضون ذلك، أغلقت سلطات الاحتلال مداخل قرية دير الغصون، شمال شرقي مدينة طولكرم بالسواتر الترابية، بينما اقتحمت ضاحية شويكة بالمدينة وداهمت منزل الشهيد وائل أبو صالح، وهو منفذ عملية الطعن بمدينة "نتانيا" شمالي فلسطين المحتلة.

وفي طولكرم أيضاً، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب علي جراب من قرية عتيل شمالي المدينة، بينما اعتقلت االشاب باسل عباس من قرية جبع جنوب مدينة جنين، إضافة إلى الشاب كارلوس عواد من قرية عورتا جنوب شرقي مدينة نابلس.



ذات صلة

الصورة
تشييع شهداء جنين (العربي الجديد)

سياسة

شيع أهالي مدينة ومخيم جنين، شمالي الضفة الغربية المحتلة، اليوم الجمعة، جثامين الشهداء الثلاثة (براء لحلوح، وليث أبو سرور، ويوسف صلاح) الذين اغتالهم جيش الاحتلال الإسرائيلي فجراً في حي المراح بمدينة جنين.
الصورة
تنديد واسع بقتل الصحفية أبو عاقلة (حازم بدير/ فرانس برس)

سياسة

نشرت صحيفة "واشنطن بوست" نتائج تحقيق خاص بها بشأن اغتيال الصحافية شيرين أبو عاقلة، مراسلة قناة "الجزيرة" في فلسطين المحتلة، خلص إلى أن جنديا بجيش الاحتلال الإسرائيلي هو من أطلق النار على الأرجح عليها.
الصورة
حيفا

سياسة

شارك العشرات في وقفة احتجاجية، مساء السبت، في ساحة الأسير بمدينة حيفا في الداخل الفلسطيني، تضامناً مع الأسيرين الإداريين خليل عواودة وباسل ريان، المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال، واللذين يخوضان معركة الأمعاء الخاوية لأجل حريتهما.
الصورة

سياسة

يخشى جيش الاحتلال الإسرائيلي من انفجار مواجهة مع "حزب الله"، في أعقاب شروع إسرائيل في استخراج الغاز من حقل كاريش، الذي تتضارب روايات بيروت وتل أبيب بشأن وجوده في المنطقة المتنازع عليها بين الجانبين.

المساهمون