استعراض نادال: بداية قوية للكبار في أستراليا المفتوحة

21 يناير 2020
الصورة
يسعى نادال لمعادلة رقم فيدرير التاريخي (Getty)
+ الخط -
دخل الإسباني رافاييل نادال بطولة أستراليا المفتوحة بقوة وتخطى منافسه البوليفي هوغو ديليين بسهولة كبيرة، ليؤكد سعيه الجدي لمعادلة الرقم التاريخي المُسجل باسم النجم السويسري روجيه فيدرير على صعيد الألقاب الكبرى التي حققها في "الغراند سلام" (20).

وسجل نادال انتصاره الأول في افتتاح رحلة منافسات "الغراند سلام" هذا الموسم بانتصار على ديليين (6 – 2) و(6-3) و(6– صفر). ولم يجد نادال، الساعي لإحراز لقب البطولة الأسترالية للمرة الثانية فقط في مسيرته (بعد 2009) والذي يواجه احتمال لقاء صعب في ربع النهائي مع النمساوي دومينيك ثييم الخامس، الذي تفوق على منافسه الفرنسي أدريان مانارينو (6 – 3) و(7– 5) و(6– 2)، أي صعوبة لحسم مباراته مع البوليفي المصنف 73 عالمياً، منهيا اللقاء في ساعتين ودقيقتين.

وبعد أن بلغ 33 سنة، لا يزال بطل فرنسا المفتوحة وأميركا المفتوحة في قمة مستواه، وحتى إذا فشل في إحراز لقبه 20 في البطولات الكبرى في ملبورن، فإنه سيكون مرشحا قويا لتحقيق ذلك في رولان غاروس حيث توج 12 مرة في آخر 15 نسخة للبطولة.

وفي هذا الإطار تحدث نادال، وقال إن تركيزه ينصب فقط على المران قبل مباراته التالية: "الوصول لقمة مستواي هو الشيء الذي يجب أن أفكر فيه. إذا نجحت في تقديم أفضل ما عندي، ففي المعتاد يكون لدي بعض الفرص الجيدة. إذا لم أفعل فسيكون من المستحيل أن أحقق أي شيء".

وأضاف رافاييل نادال خلال حديثه أمام الصحافيين: "لذلك لا يهمني إن كانوا 20 أو 15 أو 16 (لقباً في البطولات الأربع الكبرى). ما يهمني فقط مواصلة المضي قدما والاستمتاع بمسيرتي في التنس. 20 ليس هو الرقم الذي أحتاج إلى الوصول إليه. إذا وصلت إلى 20 لقبا، سيكون ذلك شيئاً رائعاً. إذا حققت 21 لقباً، سيكون هذا أفضل. إذا حققت 19 لقبا سأكون في غاية السعادة بكل شيء حققته في مسيرتي".

ومثل نادال، تخطى الإسباني روبيرتو باوتيستا آغوت الدور الأول بنجاح إثر تفوقه على مواطنه فيليسيانو لوبيز (6 – 2)، (6 – 2) و(7 – 5)، في وقت تغلب الكرواتي مارين سيليتس، الذي حل وصيفاً في بطولة أستراليا المفتوحة عام 2018، على منافسه كورنتان موتيه دون أي مشكلة تُذكر بنتائج مجموعات (6 – 3)، (6 – 2) و(6 – 4).

وعلى نفس الخطى تأهل السويسري ستانيسلاس فافرينكا للمرة الـ 15 في مسيرته إلى الدور الثاني من منافسات البطولة الأسترالية وأثبت حقه في المنافسة على اللقب هذا الموسم. وتغلب فافرينكا على البوسني دامير دزومهور بصعوبة (7 – 5)، (6 – 7) \ (4 – 7)، (6 – 4) و(6 – 4).

في المقابل لم ينجح الفرنسي ويلفريد تسونغا في التأهل إثر انسحابه من الدور الأول أمام منافسه أليكسي بوبيرين، وذلك بسبب إصابة تعرض لها في بداية مواجهات المجموعة الرابعة. ورغم تفوقه في المجموعة الأولى (7 – 6)، إلا أنه خسر المجموعتين الثانية والثالثة متأثراً بالإصابة التي تعرض له ولم يقدر على المتابعة بسبب الوجع الذي رافقه.

كما وشهدت منافسات هذا الدور ظهورا لافتا للنجم الأرجنتيني دييغو شوارتزمان الذي دخل بقوة، وسجل أول انتصار له وضمن التواجد في الدور الثاني. وتغلب شوارتزمان بسهولة كبيرة على منافسه الجنوب أفريقي لويد هاريس (6 – 4)، (6 – 2) و(6 – 2).

وبهذه النتيجة بلغ الأرجنتيني الدور الثاني من بطولة أستراليا المفتوحة للعام الرابع توالياً. وبعد هذا الفوز سيواجه شوارتزمان نظيره الإسباني أليخاندرو دافيدوفيتش الذي تخطى عقبة منافسه نوربرت غومبوس (4 – 6)، (6 – 4)، (2 – 6)، (6 – 3) و(6 – 2).

تقدم بارتي وويليامز

لم تجد كل من المصنفة الأولى عالمياً، الأسترالية أشلي بارتي، والنجمة الأميركية سيرينا ويليامز، واليابانية نعومي أوساكا، حاملة اللقب، أي صعوبة تذكر في مستهل مشوارهن في بطولة أستراليا المفتوحة للتنس، ليؤكدن المنافسة الجدية على اللقب في عام 2020.

ونجحت بارتي في قلب الطاولة على منافستها الأوكرانية ليسيا تسورينكو التي تقدمت في المجموعة الأولى (7 – 5)، لتعود بارتي وتخطف الفوز في المجموعتين التاليتين وتحسمهما لمصلحتها (6 – 1) و(6 – 1)، مستغلة قوتها الهجومية واندفاعها وتفوقها فنياً على منافستها. وبعد هذا الفوز ستواجه المصنفة الأولى عالمياً في الدور الثاني التشيكية بولونا هيركوغ التي أطاحت بالسويدية ريبيكا بيترسون (6 – 3) و(6 – 3).

في المقابل اكتسحت النجمة الأميركية سيرينا ويليامز منافستها الروسية الشابة أنستازيا بوتابوفا بمجموعتين نظيفتين (6 – 0) و(6 – 3) خلال أقل من ساعة، لتمر للدور الثاني دون معاناة تذكر. وستبحث الشقيقة الصغرى في عائلة ويليامز في الدور الثاني عن مواصلة مشوارها في البطولة من أجل إضافة لقب "الغراند سلام" الـ 24 في مسيرتها لتعادل رقم الأسطورة الأسترالية مارغريت كورت.
أما حاملة اللقب، اليابانية نعومي أوساكا، فلم تواجه هي الأخرى أي مقاومة من التشيكية ماري بوزكوفا لتفوز عليها بمجموعتين دون رد (6 – 2) و(6 – 4). وستضرب أوساكا موعدا في الدور الثاني مع الصينية تشينج سيساي التي أطاحت بالروسية آنا نيكولايفنا كالينسكايا بمجموعتين نظيفتين (6 – 3) و(6 – 2).

وفي مفاجأة كبيرة، تأهلت الأميركية الشابة كوكو جوف لنفس الدور أيضا، بعد أن فاجأت المخضرمة فينوس ويليامز وفازت عليها بمجموعتين دون رد بواقع (7 – 6)، (7 – 5) و(6 – 3). وكررت اللاعبة الصغيرة انتصارها على فينوس بعد أن هزمتها في بطولة ويمبلدون الأخيرة بمجموعتين دون رد أيضاً (7 – 6)، (7 – 5) و(6 – 3).

دلالات

المساهمون