استاد خليفة الدولي يحتضن مشجعي تونس لمتابعة المونديال

استاد خليفة الدولي يحتضن مشجعي تونس لمتابعة المونديال

20 يونيو 2018
الصورة
منطقة المشجعين باستاد خليفة الدولي (العربي الجديد)
+ الخط -
شهدت منطقة المشجعين في استاد خليفة الدولي، التي تنظمها مؤسسة أسباير زون، حضور أكثر من 5000 مشجع من أبناء الجالية التونسية وغيرها من الجاليات العربية لمؤازرة منتخب نسور قرطاج في أولى مبارياته في كأس العالم ضد المنتخب الإنكليزي.


كان في مقدمة الحاضرين مجموعة من سفراء الدول لدى دولة قطر ومنهم، صلاح الصالحي سفير الجمهورية التونسية، ونبيل زنيبر سفير المملكة المغربية، وغيرهم من السفراء وكبار الشخصيات والإعلاميين المرموقين.



وأعرب ناصر عبدالله الهاجري مدير العلاقات العامة والاتصال في مؤسسة أسباير زون عن سعادته بحضور هذا الجمهور العربي الغفير الذي جاء لمساندة منتخب تونس في استاد خليفة الدولي، وقد سمحت سعة الاستاد الكبيرة باستيعاب هذا العدد بكل سهولة.

وأشاد السفير التونسي لدى دولة قطر بالفكرة والتنفيذ والأجواء الجميلة في استاد خليفة الدولي، والتي زينها الحضور اللافت من الدبلوماسيين وأبناء الجاليات العربية وخاصة التونسية، مشيرا إلى أنه شعر وكأنه في روسيا بسبب الجماهير والتشجيع، مؤكدا ثقتة في منتخب تونس ومدربها في المباريات القادمة التي ستكون أفضل بإذن الله.

ويعتبر استاد خليفة الدولي أول استاد في المنطقة، وأول ملعب مونديالي يستخدم تقنية (LED) والتي تمثل مستقبل صناعة الإضاءة في العالم، حيث لا يوجد سوى ستة ملاعب مجهزة بهذه التقنية حول العالم، من بينها استاد (ستامفورد بريدج) الخاص بنادي تشلسي، و(فيليبس أرينا) الخاص بنادي أيندهوفن الهولندي.

ويوفر الاستاد بفضل تقنية التبريد في استاد خليفة الدولي، أجواء مريحة للجماهير للاستمتاع بمشاهدة المباريات، حيث تقلل هذه التقنية درجات الحرارة في منطقة المشجعين المفتوحة لتصل إلى ما بين 22 و29 درجة مئوية، بطاقة تبريد تقل عن الطاقة المستخدمة في طرق التبريد التقليدية بنسبة 40% مما يجعلها أكثر استدامة.

دلالات

المساهمون