ارتفاع التداول في البورصة القطرية يطاول غالبية الأسهم

21 يوليو 2017
الصورة
ارتفاع في حجم التداول (العربي الجديد)
+ الخط -
واصلت بورصة قطر انتعاشها من المستويات التي سجلتها في وقت سابق هذا الشهر بسبب الحصار المفروض على الدوحة من كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، إذ تسجل البورصة خلال الأسابيع الماضية ارتفاعات مستمرة.
وارتفع المؤشر القطري 0.6% إلى 9562 نقطة. وكان المؤشر أغلق عند 9924 نقطة في الرابع من يونيو/ حزيران قبيل اندلاع الأزمة. وزاد سهم بنك الدوحة 2.2% بعدما أعلن البنك ارتفاع صافي ربح النصف الأول من العام إلى 716 مليون ريال (197 مليون دولار) من 708 ملايين ريال قبل عام مع زيادة إيرادات التشغيل 4.8%.
وارتفع سهم شركة منصات الحفر الخليج الدولية للخدمات 2.5% وأريد للاتصالات 2.9%. وصعد سهم قطر للملاحة 4.2% وهو من أوائل الأسهم المنتعشة بعد بدء الحصار بفعل الآمال بأن تستفيد الشركة مع قيام قطر بإعادة ترتيب خطوط الشحن البحري لوارداتها ليتجاوز السهم مستوى ما قبل الأزمة. لكن موجة صعوده توقفت في الأسبوعين الأخيرين مع عودة السيولة إلى الأسهم القطرية الأخرى.
وأظهرت نتائج المصارف الفصلية وبيانات الاقتصاد الكلي في الأيام الأخيرة أن وقع الحصار على الاقتصاد القطري حتى الآن ليس بالسوء الذي كان البعض يخشاه، وفق وكالة "رويترز". ومشتريات المستثمرين الأجانب غير العرب في الأسهم القطرية أكثر من مبيعاتهم بينما يواصل المستثمرون الخليجيون تقليص حيازاتهم في قطر.
وفي مقابل الانتعاشة القطرية، انخفض مؤشر دبي 0.3% رغم صعود سهم أملاك للتمويل 14.3% وكان الأنشط تداولاً بعد أن قالت داماك العقارية إنها ستتعاون مع أملاك في بيع المنازل غير الجديدة إلى العملاء. وهبط سهم داماك 1.3%. وارتفع سهم شعاع كابيتال 5.8% بعدما قالت إنها وقعت اتفاقاً للاستحواذ على المتكاملة كابيتال والمتكاملة للأوراق المالية وإنها في انتظار نيل الموافقات التنظيمية.