اتهام ميريل ستريب بمعاداة إسرائيل لقولها: بورتمان من القدس

اتهام ميريل ستريب بمعاداة إسرائيل لقولها: بورتمان من القدس

11 يناير 2017
الصورة
اتهموها أيضا بمعاداة إسرائيل (Kevin Winter/Getty)
+ الخط -
اتُهمت نجمة هوليوود، ميريل ستريب، بأنها "معادية لإسرائيل"، بعد أن قالت إن ناتالي بورتمان من القدس، خلال حفل جوائز "غولدن غلوب"

وكانت ستريب، أثناء تكريمها بجائزة سيسيل ب. دوميل، يوم الأحد المنصرم، على مجمل أعمالها، قد شنّت هجوما لاذعا على دونالد ترامب، أمام نجوم هوليوود الحاضرين.

وبينما كان الهدف من خطابها نقد الرئيس المنتخب، تلقّت النجمة الحائزة على جائزة الأوسكار لثلاث مرات، اتهامات بإهانة كرة القدم، ورياضة فنون القتال المتعددة، ووفقا للبعض، بمعاداة "إسرائيل".

وخلال مهاجمتها خطاب ترامب العنصري تجاه المهاجرين، قالت ستريب "إن هوليوود توسعت مع الغرباء والأجانب" وعددت نجوم هوليوود المتحدرين من أصول مختلفة، فقالت: "الجميلة روث نيغا وُلدت في أديس أبابا بإثيوبيا ونشأت في إيرلندا... ريان غوزلينغ، مثل كل الناس الرائعين، كندي. وديف باتل ولد في كينيا، ونشأ في لندن، وهنا يلعب دور الهندي الذي ترعرع في تسمانيا".

وتابعت ستريب: "وُلدت سارة بولسون في ولاية فلوريدا... وُلدت إيمي آدامز في إيطاليا، وولدت ناتالي بورتمان في القدس. فأين هي شهادات ميلادهم؟". وقد استغل بعض الناس حقيقة أن ستريب اختارت أن تذكر أن بورتمان تنحدر من المدينة العالمية الشهيرة القدس، وليس من "إسرائيل".

وهاجم مغردون ستريب عبر "تويتر"، ناعتين إياها بالمناهضة لإسرائيل ومطلِقين تهماً عدة، وصلت إلى معاداة السامية، حيث كتب أحدهم: "ميريل ستريب في جوائز غولدن غلوب تعادي إسرائيل، قالت إن ناتالي بورتمان ولدت في القدس، المناهضة لإسرائيل تتحاشى أن تذكر "إسرائيل".





(العربي الجديد)

دلالات

المساهمون