إيقاف ماكغريغور وخبيب نورماغوميدوف: الروسي يُهدد الـ "UFC"

إيقاف ماكغريغور وخبيب نورماغوميدوف: الروسي يُهدد الـ "UFC"

13 أكتوبر 2018
الصورة
من مواجهة ماكغريغور ونورماغوميدوف (Getty)
+ الخط -
أعلنت لجنة "نيفادا" الرياضية إيقاف المقاتلين، الأيرلندي كونور ماكغريغور والروسي خبيب نورماغوميدوف عن القتال حتى إشعار آخر ابتداءً من يوم 15 أكتوبر/ تشرين الأول من عام 2018، وذلك بسبب الأحداث المثيرة للجدل التي رافقت نزالهما يوم السبت الفائت.

وكشفت لجنة "نيفادا" الرياضية بأن القرار جاء نتيجة ما حصل بعد نهاية النزال التاريخي، حين اشتبك فريق ماكغريغور مع المقاتل خبيب نورماغوميدوف وساد الهرج والمرج داخل قاعة "تي موبايل أرينا" في مدينة لاس فيغاس الأميركية.

ووفقاً للجنة، فإن القرار سيدخل حيز التنفيذ انطلاقاً من يوم 15 أوكتوبر/ تشرين وسيستمر على أقل تقدير حتى 24 من الشهر نفسه، إذ سيُفتح تحقيق خاص ويقدم كل مقاتل شهادته بالإضافة لمراجعة الكاميرات التي وثقت ما حدث داخل القاعة وتحديد المتورطين.


وفي هذا الإطار، هدد المقاتل الروسي خبيب نورماغوميدوف بالانسحاب من الـ "UFC" حال تعرض أحد أعضاء فريقه للإيقاف أو الإقصاء وهو زوبايرا توخوغوف، وذلك بسبب تسلله إلى حلبة القتال وضرب ماكغريغور عندما انتهى النزال.

وقال نورماغوميدوف في حديث أمام الصحافيين: "نحن لا نترك أصدقاءنا في روسيا، سأذهب إلى النهاية. إذا بقي القرار بطرده، لا تنسوا أن ترسلوا إلي ورقة إنهاء العقد أو أنا سأغادر وأنهي الارتباط رسمياً. لقد ألغيتم مواجهته والآن تريدون طرده، لا تنسوا أن الأيرلندي هو من ضرب شقيق الآخر أولاً".

المساهمون