إيفانكا تحضر الأولمبياد بكوريا الجنوبية... 295 كلم بعيداً عن كيم

23 فبراير 2018
الصورة
إيفانكا على مسافة قريبة من كيم (العربي الجديد)
+ الخط -
وصلت إيفانكا، ابن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، إلى العاصمة الكورية الجنوبية سيول، الجمعة، لحضور الحفل الختامي للألعاب الأولمبية الشتوية، وسيحضر الحفل أيضاً جنرال كوري شمالي.

وستكون إيفانكا خلال حفل اختتام الألعاب الأولمبية الشتوية على بعد 295 كيلومترا فقط من مكان إقامة الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، ما يعني أقل من ربع ساعة على متن رحلة جوية.

وقالت إيفانكا عقب وصولها إلى مطار أينشيون على متن رحلة تجارية، بحسب ما نقلت "فرانس برس": "نحن بغاية السعادة لحضور الألعاب الأولمبية الشتوية 2018 ولتشجيع فريق الولايات المتحدة ولتأكيد التزامنا القوي والمستمر مع الشعب الكوري".

وذكر البيت الأبيض أن ترامب طلب من ابنته الكبرى، وهي أيضاً من أكبر مستشاريه، السفر إلى بيونغ تشانغ على رأس "وفد رفيع المستوى".

وسترسل كوريا الشمالية، الأحد، وفداً يضم ثمانية أعضاء برئاسة كيم يونغ شول، الجنرال الكبير المكلف بالإشراف على العلاقات بين الكوريتين عن حزب العمال الحاكم، بحسب وزارة الوحدة في سيول.

وكانت شقيقة الزعيم كيم جونغ أون ونائب الرئيس الأميركي مايك بنس قد حضرا حفل افتتاح الألعاب في بيونغ تشانغ في وقت سابق هذا الشهر. لكن المسؤولين في كل من سيول وواشنطن يقولون إنه لن يكون هناك لقاء بين إيفانكا ترامب وكيم يونغ شول.