إيطاليا وإسبانيا تنتقدان الاتحاد الأوروبي على خلفية كورونا

27 مارس 2020
الصورة
دي مايو طالب الاتحاد الأوروبي بـ"القيام بواجباته" (Getty)

قال وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو، الجمعة، إن بلاده تنتظر من شركائها الأوروبيين الوفاء تجاه التحديات التي سببها تفشي فيروس كورونا الجديد، في حين نددت إسبانيا، البلد الأكثر إصابة بفيروس كورونا في أوروبا بعد إيطاليا، بسياسة الاتحاد الأوروبي حيال مكافحة الوباء العالمي.

وكتب دي مايو، في منشور على حسابه في "فيسبوك"، تعليقاً على القمة التي عقدها قادة الاتحاد الأوروبي عبر دائرة تلفزيونية، الخميس، حول التدابير الاقتصادية في مواجهة كورونا: "ننتظر الوفاء من شركائنا الأوروبيين، وننتظر قيام أوروبا بواجباتها، لأن الكلمات المنمقة لا تنفعنا".

وحتى مساء الجمعة، بلغت الإصابات بالفيروس في إيطاليا 80 ألفا و589، والوفيات 8 آلاف و215، فيما بلغ عدد المتعافين منه 10 آلاف و361.

من جانبه، نشر رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز، اليوم، عقب مشاركته في اجتماع قادة الاتحاد عبر "فيديو كونفرانس"، تغريدة ذكر فيها أن الاتحاد الأوروبي لم يخرج بنتيجة من الاجتماع، وأنه لم يقدم شيئا في خصوص المساعدة والمكافحة المشتركة حتى الآن.

وأضاف أنهم "يواجهون أسوأ أزمة حاليا"، مشيرا أن "مستقبل مشروع الاتحاد الأوروبي في خطر". وطلب سانشيز من الاتحاد الاستجابة المشتركة في ظل الوضع الطارئ الذي تشهده بلاده.

وأعلنت إسبانيا في وقت سابق، الجمعة، تسجيل أعلى معدل وفيات خلال يوم واحد، بعد وفاة 769 شخصا بسبب كورونا خلال الـ24 ساعة الأخيرة، ليرتفع الإجمالي إلى 4 آلاف و858. كما ارتفع عدد الإصابات إلى 64 ألفا و59، بعد تسجيل 7 آلاف و871 حالة جديدة في عموم البلاد.

(الأناضول)