إيران: سيول جارفة تضرب محافظات وتدابير جديدة لمواجهة "كورونا"

27 فبراير 2020
الصورة
استمرار إغلاق الجامعات الإيرانية (باباك جيدي/Getty)

أعلنت السلطات الإيرانية، يوم الأربعاء، أن سيولاً جارفة ضربت ثلاث محافظات غرب وجنوب غربي البلاد جراء الأمطار الغزيرة التي هطلت خلال اليومين الأخيرين، في حين أكدت وزارة الصحة اتخاذ تدابير جديدة لمكافحة كورونا.

والمحافظات الإيرانية الثلاث التي ضربتها السيول، خلال اليومين الأخيرين، هي إيلام وخوزستان ولورستان، حيث أدت إلى إغلاق طرقات وقطع المواصلات عن المئات من القرى.

وشهدت لورستان أعلى معدل هطول للأمطار، حيث وصل في بعض مدنها إلى 200 ملم، إلا أن التدابير الاستباقية، التي اتخذتها السلطات المحلية وسكان المحافظة، على ضوء تجارب مريرة بعد فيضانات العام الماضي، قللت من حجم الخسائر.

مع ذلك، أعلن مساعد محافظ لورستان للشؤون العمرانية، غودرز أميري، أن السيول قطعت طرق المواصلات عن 350 قرية بالمحافظة، وفقاً لما أوردته وكالة "ميزان" الإيرانية.

إلى ذلك، أفادت وكالة "إيسنا" الإيرانية أيضاً بأن السيول خلفت خسائر كبيرة في القرى، ودمرت جسوراً على مدى اليومين الأخيرين في محافظة لورستان.

كما أشارت السلطات المحلية بالمحافظة إلى وقوع 285 انهياراً أرضياً في المحافظة، معلنة أن التقديرات الأولية بشأن الخسائر المالية لطرقات لورستان على خلفية السيول الجارفة تشير إلى ما يقارب 6000 مليار ريال (سعر صرفه بالسوق الحرة= 15700 ريال).

وفي محافظة إيلام أيضاً، أعلنت سلطاتها أن السيول ألحقت أضراراً بـ100 كلم من طرقاتها ومئات المنازل ومساحات كبيرة من المزارع.

تدابير جديدة بشأن كورونا

على صعيد آخر، كشف وزير الصحة الإيراني، سعيد نمكي، في ختام اجتماع اللجنة الوطنية لمكافحة كورونا المستجد، الأربعاء، أن اللجنة اتخذت إجراءات جديدة، مشيراً إلى أنه بدلاً من عزل المدن التي سجلت فيها حالات وفاة وإصابة مؤكدة، في مقدمتها مدينة قم، بؤرة تفشي الفيروس في البلاد، ستفرض قيود على حركة المشتبه بهم بإصابة كورونا.

وأضاف أن فرقاً من وزارة الصحة ستستقر على مداخل هذه المدن وتقوم بقياس درجات الحرارة وتوقف من يشتبه بإصابته بكورونا ليخضع لحجر صحي لمدة أسبوعين.

وأعلن استمرار إغلاق الجامعات الإيرانية لأسبوع إضافي آخر، مشيراً إلى أنه سيتم اتخاذ القرار بشأن استمرار إغلاق المدارس أو فتحها يوم الجمعة مساء.

وكشف عن تعليق صلاة الجمعة في المدن الملوثة بفيروس كورونا حتى إشعار آخر، وفرض قيود على الدخول إلى المواقع والعتبات الدينية.

وبحسب آخر أرقام رسمية، أعلنتها وزارة الصحة الإيرانية، الأربعاء، أن عدد وفيات كورونا في إيران ارتفع إلى 19 شخصاً وأن عدد المصابين إلى 139.

ويتضح من انتماءات المصابين الجغرافية أن خريطة انتشار كورونا في إيران تتوسع يوماً بعد يوم، لتطاول حتى الآن 21 محافظة من أصل 31 محافظة إيرانية.

دلالات