إيران تعلن عن إجراءات احترازية لمواجهة كورونا

31 يناير 2020
الصورة
منع السفر من الصين وإليها (أنتوني كوان/ Getty)
+ الخط -
وسط مخاوف تجتاح الشارع الإيراني من انتقال عدوى فيروس كورونا إلى إيران وشائعات على شبكات التواصل الاجتماعي حول حالات إصابة بهذا الفيروس، عقدت الحكومة الإيرانية، مساء الجمعة، اجتماعاً طارئاً برئاسة نائب الرئيس إسحاق جهانغيري ومشاركة وزراء الداخلية والصحة والمتحدث باسم الحكومة، ومسؤولين من وزارتي الخارجية والسياحة، تمخضت عنه سلسلة إجراءات احترازية في مواجهة احتمال وصول كورونا إلى إيران.

من أهم التدابير، بحسب وزير الصحة الإيراني مسعود نمكي، تعليق الرحلات الجوية من الصين وإليها، وإعادة 70 طالباً إيرانياً من مدينة ووهان الصينية، بؤرة انتشار الفيروس، خلال الأسبوع المقبل، لافتاً إلى أنّ هؤلاء الطلاب "سيعودون إلى أحضان أسرهم بعد أسبوعين من العزل".

وبينما تبث وسائل إعلام وشبكات تواصل اجتماعي في إيران خلال الأيام الأخيرة دعايات مكثفة لتعليم طرق الوقاية من فيروس كورونا، انتشرت شائعات حول انتقال العدوى إلى داخل البلاد، لكنّ السلطات نفت ذلك نفياً قاطعاً. وكشف رئيس قسم الأمراض المعدية بوزارة الصحة الإيرانية محمد مهدي غويا، مساء الخميس، للقناة الثانية بالتلفزيون الإيراني، عن 6 حالات اشتباه بالإصابة بكورونا في مدن عدة، خلال الأيام الماضية، لكنّه أكد في الوقت نفسه أنّه بعد إجراء الفحوص الطبية اللازمة تبين أنّ الحالات ليست مصابة بفيروس كورونا.

وكان وزير الصحة الإيراني قد كتب في وقت سابق، الجمعة، على "تويتر"، أنه وجّه رسالة إلى نائب رئيس الحكومة الإيرانية إسحاق جهانغيري، مطالباً بحظر دخول أيّ مسافر من الصين إلى إيران عبر البر والبحر والجو، كاشفاً أنّه "منذ انتشار كورونا في العالم باتت المراكز الصحية كافة في منافذ ومداخل البلاد على أهبة الاستعداد". وأكد بعد اجتماع الحكومة، أنّه "حتى هذه اللحظة لم تسجل أيّ حالة إصابة بفيروس كورونا في إيران". وأضاف أنّه أجريت فحوص طبية لجميع الرعايا الصينيين العاملين في الصناعات الإيرانية والسائحين الصينيين، مشيراً إلى أنّ النتائج أكدت عدم وجود أي حالة تلوث بالفيروس.




بدوره، دعا جهانغيري، خلال الاجتماع الطارئ، جميع رؤساء المحافظات والمدن الإيرانية إلى الإعلان عن حالة التأهب القصوى للوقاية من دخول فيروس كورونا إلى البلاد. وأشار إلى أنّ وزير الداخلية الإيراني، عبد الرضا رحماني فضلي، سيرسل التعليمات اللازمة إلى المحافظات الحدودية لاتخاذ تدابير احترازية.

المساهمون