إيران تتهم دولاً في المنطقة بدعم "داعش"

إيران تتهم دولاً في المنطقة بدعم "داعش"

12 أكتوبر 2014
يشارك لاريجاني في مؤتمر لمكافحة الإرهاب (فاطمة بهرامي/ الأناضول)
+ الخط -

 

اعتبر المستشار الأعلى لممثل المرشد في الحرس الثوري الإيراني، الجنرال يد الله جواني، أن تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) مؤامرة إقليمية ودولية دبرتها الولايات المتحدة، بالتعاون مع استخبارات غربية، متهماً إسرائيل والسعودية وقطر وتركيا بحماية التنظيم.

وفي حوار مع قناة "العالم" الإيرانية، أدان جواني، الدور التركي الحالي، مؤكداً أنه لا يساعد على محاربة "داعش"، وأشار إلى أن "مهمة التحالف الدولي في القضاء على هذا التنظيم لن تنجح".

وأوضح أن بلاده "ستستمر بدعمها لسورية وللعراق ولن تترك الساحة وهي على هذا الوضع"، لافتاً إلى أن "إيران عبر فيلق القدس، استطاعت أن تقدم استشاراتها لهذين البلدين".

وحول الصور التي تم تداولها في وسائل مختلفة أخيراً، لقائد "فيلق القدس"، قاسم سليماني مع قوات من "البيشمركة" (القوات الكردية)، قال إن "سليماني شخصية معروفة طالما وقفت في الصفوف الأمامية، ومن الطبيعي أن تتواجد الشخصيات التي تدير عمليات الاستشارات على الأرض بشكل عملي".

واعتبر أيضاً، أن تنظيم "داعش"، الذي كان يحاول السيطرة على مدن كبرى في سورية والعراق، تراجع كثيراً، مشيراً إلى أن "بلاده ستكون جاهزة لمواجهة أي تهديد يقترب منها". وأكد أن "حربا نفسية تمارس على إيران بالتركيز على محاولة داعش السيطرة على خانقين الحدودية بين إيران والعراق، خصوصاً وأن من يقفون وراء داعش، يعرفون تماماً أن أي اقتراب نحو إيران سيكون له تبعاته". واعتبر أن "بعض المناطق في العراق ومناطق الأكراد والحدود الإيرانية خطوط حمراء لن تتنازل عنها البلاد".

من جهة ثانية، أدانت المتحدثة باسم الخارجية الإيرانية، مرضية أفخم، التفجيرات الانتحارية التي أودت بحياة العشرات في بغداد، أمس السبت. وعدّت "ما يحصل في العراق والمنطقة ككل، نتيجة السياسات الخاطئة، التي تبنتها بعض الدول وأدت لانتعاش وتغذية الإرهاب".

ونقلت وكالة "مهر" الإيرانية، عن أفخم، قولها بأن"وحدة الشعب في العراق وانسجامه ستكون الوسيلة الوحيدة لمواجهة الأخطار المحدقة بالبلاد".

وقبل توجهه إلى جنيف للمشاركة في المؤتمر البرلماني الدولي الذي سيعقد في الفترة بين 12 و16 من الشهر الحالي، قال رئيس مجلس الشورى الإسلامي، علي لاريجاني، إن "إيران ستطرح وجهة نظرها في هذا المؤتمر حول محاربة العنف ومكافحة الإرهاب في المنطقة".

يذكر أن جدول أعمال هذا المؤتمر الدولي، سيناقش قضايا العنف ضد المرأة والمساواة بين الجنسين، فضلاً عن آخر التطورات المتعلقة بالمنطقة، وسيلتقي لاريجاني بالعديد من المسؤولين على هامش هذا المؤتمر في إطار تعزيز علاقات إيران مع الآخرين.

 

 

المساهمون