إيران: ارتفاع ضحايا كورونا وجدل حول فتح المدارس والجامعات

طهران
العربي الجديد
26 فبراير 2020


أعلن المتحدث باسم وزارة الصحة الإيرانية، كيانوش جهانبور، آخر أرقام رسمية عن ضحايا فيروس كورونا الجديد في إيران، مشيراً إلى أن عدد الوفيات ارتفع إلى 19 شخصاً، وبلغ عدد المصابين 139، فيما يتصاعد الجدل بشأن فتح المدارس والجامعات اعتباراً من السبت المقبل، بعد قرار إغلاقها في 10 محافظات إيرانية في وقت سابق.

وبشأن الأرقام الجديدة للإصابات، ذكر جهانبور أنه منذ ظهر اليوم سجلت 44 حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا، مشيراً إلى أن معظم حالات الإصابة الجديدة سجلت في قم، بؤرة تفشي المرض في إيران، حيث إن 15 من هذه الحالات تعود إلى هذه المدينة، تليها محافظة جيلان بـ9 حالات جديدة.

ويتضح من تصريحات المتحدث باسم وزارة الصحة الإيرانية، أن خريطة انتشار كورونا في إيران تتوسع يوماً بعد يوم، لتطاول حتى الآن 21 محافظة من أصل 31 محافظة إيرانية.

يأتي ذلك فيما أعلن وزير الصحة الإيراني، سعيد نمكي، على هامش اجتماع للحكومة الإيرانية تماثل 30 مصاباً بكورونا للشفاء خلال 24 ساعة ماضية، داعياً المواطنين الإيرانيين إلى عدم السفر إلى المحافظات الشمالية.

وقال نمكي إن اللجنة الوطنية لمكافحة كورونا ستقرر مساء اليوم الأربعاء، في اجتماعها المرتقب بشأن استمرار إغلاق المدارس والجامعات الإيرانية من عدمه، في ظل أنباء تروّج أن الحكومة تعتزم إعلان فتحها اعتباراً من السبت المقبل.

وفي السياق، أكد الرئيس الإيراني، حسن روحاني، أمس الثلاثاء، في اجتماع للجنة الوطنية لمكافحة كورونا أن الأوضاع في إيران "ستعود إلى طبيعتها".

إلا أن روحاني قال خلال اجتماع اليوم الأربعاء لحكومته، إن اللجنة هي التي ستقرر بشأن إغلاق المدارس والجامعات أو فتحها، داعياً إلى عدم تحويل كورونا إلى "سلاح للأعداء لتعطيل العمل والإنتاج في البلاد".

إلى ذلك، أعلنت المجالس النقابية الطلابية معارضتها لفتح الجامعات الإيرانية، واصفة ذلك بالقرار الخطير.

وبحسب وكالة "إيسنا" الإصلاحية، فإن مجالس نقابية طلابية في 41 جامعة إيرانية، انتقدت دعوة روحاني إلى عودة الحياة في المراكز التعليمية، معتبرة أنها تتعارض مع المقترح الذي تقدمت به لجنة الصحة والعلاج البرلمانية بمواصلة إغلاق المدارس والجامعات.

ودعت هذه المجالس النقابية الطلاب الإيرانيين إلى عدم حضور الجامعات ومغادرة المضاجع الطلابية حتى نهاية العام الإيراني الحالي (الذي ينتهي في 19 مارس/آذار المقبل)، وإلى بعد عطلة رأس السنة الإيرانية، أي حتى الثاني من إبريل/نيسان المقبل.

ذات صلة

الصورة

سياسة

شب، صباح اليوم الثلاثاء، حريق هائل في مدينة صناعية في مدينة جاجرود، شرقي العاصمة الإيرانية، طاول ألفين و500 متر من المدينة الصناعية، بحسب المتحدث باسم منظمة إطفاء الحريق في طهران، جلال ملكي.
الصورة
غيبريسوس- فرانس برس

مجتمع

حذّرت منظمة الصحة العالمية، اليوم الاثنين، من احتمال ألاّ يكون هناك "حلّ سحري" للقضاء على فيروس كورونا الجديد، بالرغم من الآمال الكبيرة في التوصل إلى لقاح ضده.
الصورة
علي خامنئي-الأناضول

أخبار

قال المرشد الإيراني علي خامنئي، اليوم الجمعة، إن طهران لن تتفاوض مع واشنطن ولن توقف برامجها الباليستية والنووية، متهماً في الوقت نفسه الأوروبيين بالتقاعس عن إنقاذ الاتفاق النووي، ووصف الوعود الأوروبية في هذا الإطار بـ"الجوفاء".
الصورة
كورونا والشباب - كندا(Getty)

مجتمع

حذّر المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، اليوم الخميس، الشباب من أنهم ليسوا بمنأى عن خطر فيروس كورونا، في حين أنّهم يتعاملون في بعض البلدان باستخفاف حياله، ما يؤدي إلى زيادة معدلات انتقال الفيروس.