إليكم ما ستشاهدونه على منصة "ديزني بلاس"

24 اغسطس 2019
الصورة
ستعرض المنصة سلسلة "ليزي ماغواير" (جيس غرانت/Getty)

تحضّر شركة "ديزني" لإطلاق منصتها "ديزني بلاس"، لبحث المحتوى الترفيهي عبر الإنترنت، في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل، في خطوة لجذب المشاهدين وتصعيد المنافسة ضد "نتفليكس" ومثيلاتها.

وأمام 6 آلاف شخص حضروا فعاليات D23 Expo أمس الجمعة، أعلنت "ديزني" الأفلام والمسلسلات المرتقب عرضها على منصتها في 12 نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل، وأبرزها "ستار وورز" Star Wars و"ليزي ماغواير" Lizzie McGuire.

وسيقسم المحتوى على "ديزني بلاس" إلى فئات: "ديزني" Disney، و"بيكسر" Pixer، و"مارفِل" Marvel، و"ستار وورز" Star Wars، و"ناشيونال جيوغرافيك" National Geographic.

وستطرح قسم "التوصيات" على غرار "نتفليكس"، بناءً على المحتوى الذي شاهده المشترك من أفلام ومسلسلات.

ومن الأفلام المقرر عرضها على "ديزني بلاس": "نويل" Noelle، و"ليدي أند ذا ترامب" Lady and the Tramp.

وأبرز المسلسلات: "ذا ماندالوريان" The Mandalorian، وسلسلة "هاي سكول ميوزيكال: ذا ميوزيكال: ذا سيريز" High School Musical: The Musical: The Series، و"ذا وورلد أكوردينغ تو جيف غولدبلام" The World According To Jeff Goldblum، و"ليزي ماغواير" Lizzie McGuire، و"مونسترز آت وورك" Monsters at Work، و"دياري أوف إيه فيمايل بريزيدنت" Diary of a Female President.

وفي السياق نفسه، كرمت "ديزني"، أمس الجمعة، من يعتبرون من أساطيرها، بينهم روبرت داوني جونيور الذي قال إنه خاض رحلة جامحة في "ديزني لاند" في أيام شبابه، وأضاف نجم سلستي أفلام "آيرون مان" و"أفنجرز" أن زيارته الأولى إلى المنتجع الواقع جنوب كاليفورنيا اشتملت على احتجازه لفترة وجيزة، بعدما "دخن الحشيشة على متن جندول".

وكانت المغنية كريستينا أغيليرا، والممثلة مينغ نا ون، والصحافيان ديان سوير وروبن روبرتس، والمخرجان جون فافريو وكيني أورتيغا، من بين آخرين حصلوا على جوائز.

وصفت أغيليرا الجائزة بأنها "أروع من جائزة غرامي". وشكرت نا ون والدتها على منحها الشجاعة لعيش "هذا الحلم الأميركي".

يذكر أن "ديزني" أفادت، في يوليو/ تموز الماضي، بأنها ستقدم باقة اشتراك في منصاتها الثلاث لبثّ المحتوى الترفيهي والرياضي عبر الإنترنت بكلفة 13 دولاراً أميركياً، بدءاً من نوفمبر/ تشرين الثاني. وحزمة "ديزني" تضم اشتراكاً في منصات "ديزني بلاس" Disney+ و"إيه إس بي إن بلاس" ESPN+ و"هولو" Hulu، بحسم قيمته 5 دولارات أميركية شهرياً.

وسيتضمن عرض "هولو" إعلانات تجارية.

تجدر الإشارة إلى أن سعر باقة "ديزني"، يماثل قيمة الاشتراك الأشهر لدى مستخدمي "نتفليكس"، أي الذي يسمح ببث المحتوى على جهازين في الوقت نفسه.

وفي السياق نفسه، يتوقع مراقبون اشتداد المنافسة في مجال بث المحتوى عبر الإنترنت قريباً، إذ تخطط شركات "آبل" وإيه تي أند تي" و"إتش بي أو" و"كومكاست" لإطلاق خدمات جديدة.

دلالات

تعليق: