إعلامية مصرية: لست طليقة المشتبه بخطف الطائرة

29 مارس 2016
الصورة
منى رومان (فيسبوك)
+ الخط -
استنكرت إعلامية مصرية تداول مواقع إخبارية محلية صورتها ضمن تغطيات أخبار خطف الطائرة المصرية القابعة حاليا في مطار لارناكا بقبرص، باعتبار أنها الزوجة السابقة لمشتبه باختطاف الطائرة الذي تمت تبرئته لاحقا.

وكتبت مقدمة البرامج بقناة الكرمة القبطية، منى رومان، على حسابها الشخصي على "فيسبوك": "بيستهبلوا ينشروا صورتي على إنها طليقة خاطف الطائرة، والمصيبة أن مواقع ثانية تداولتها عنهم. ودي إهانة الصراحة. وطبعاً شالوا الخبر".

وأوضحت رومان أنها ليست متواجدة في مصر، وإنما في الولايات المتحدة الأميركية، في حين نصحها عدد من أصدقائها بمقاضاة الصحف والمواقع الإخبارية التي نشرت صورتها دون التوثق من المعلومة.

وكانت كل مواقع الأخبار ووكالات الأنباء تداولت في الساعات الأولى من خطف الطائرة، أن الخاطف هو الطبيب إبراهيم سماحة، وأن سبب الخطف، هو مقابلة زوجته السابقة القبرصية الجنسية، واسمها مارينا باراشكو، والتي تم تداول صور الإعلامية المصرية باعتبارها صورها، لكن تم نفي تلك المعلومات لاحقا، ليتضح أن الخاطف هو سيف الدين مصطفى.

ولاحقا نشرت صور لسيدة قبرصية، قيل إنها الزوجة السابقة للمصري سماحة في المطار، قبل أن تعتذر الخارجية المصرية للرجل الذي تم اتهامه بخطف الطائرة.

دلالات

المساهمون