إصدارات.. نظرة أولى

26 نوفمبر 2019
الصورة
باربرا ورودولف بيسينغوف/ ألمانيا
+ الخط -

في زاوية "إصدارات.. نظرة أولى" نقف على آخر ما تصدره أبرز دور النشر والجامعات ومراكز الدراسات في العالم العربي وبعض اللغات الأجنبية ضمن مجالات متعدّدة تتنوّع بين الفكر والأدب والتاريخ، ومنفتحة على جميع الأجناس، سواء الصادرة بالعربية أو المترجمة إليها.

هي تناولٌ أوّل لإصدارات نقترحها على القارئ العربي بعيداً عن دعاية الناشرين أو توجيهات النقّاد. قراءة أولى تمنح مفاتيح للعبور إلى النصوص.

مختارات هذا الأسبوع تتوزّع بين الدراسات السياسية والفلسفية والاقتصادية والفكرية وترجمة الرواية والعمارة وسوسيولوجيا الدين.


■ ■ ■


عن "منشورات محمد علي"، صدر مؤخراً الجزء الأول من "موسوعة الربيع العربي في تونس" للمؤرّخ الهادي التيمومي (1949). يتضمّن الكتاب ثلاثة أبواب حملت عناوين: "ما قبل العاصفة أو ثلاث سنوات من الفوران الاجتماعي بدءاً بجانفي 2008"، و"الانتفاضة الشعبية الكبرى"، و"ثلاثة أرباع السنة من الإعداد المتعثر والعسير لانتخابات المجلس التأسيسي". يمثّل هذا العمل امتداداً لانشغالات المؤرخ التونسية في قراءة الراهن، خصوصاً في عمليه "خدعة الاستبداد الناعم في تونس.. 23 سنة من حكم بن علي" و"كيف صار التونسيون تونسيين؟".


بتوقيع المترجمة اليونانية المصرية بيرسا كوموتسي صدرت في أثينا ترجمة لرواية "دعاء الكروان" لطه حسين (1889 - 1973). عرفت الثقافة اليونانية طه حسين مبكراً ومنحته جامعة أثينا الدكتوراه الفخرية، لكن الاهتمام بأدبه لم يتقدّم كثيراً. صدرت "دعاء الكروان" عام 1934 وجرى تحويلها إلى فيلم عام 1959 من إخراج هنري بركات وبطولة فاتن حمامة. من جهتها عُرفت كوموتسي - التي وُلدت في القاهرة وعاشت في مصر قبل أن تنتقل إلى اليونان - كمترجمة نجيب محفوظ وقدّمت للقارئ اليوناني قرابة عشرين عملاً من أعمال صاحب "ملحمة الحرافيش".


عن منشورات "سؤال"، صدر مؤخراً كتاب "فلسفة نهرو السياسية" لـ م.ن. داس بترجمة محمد أمين عبد الله. ينطلق العمل من توضيح السياقات التاريخية لحياة نهرو وخصوصاً مرحلة الاستعمار البريطاني، كما يوضّح المؤلف السياقات السياسية التي جعلت منه أحد أهم زعماء الهند وروافد فكره السياسي، إضافة إلى إبراز تنوّع مشاغله الفكرية والفنية. يرى داس أن شخصية نهرو قد تكونت في الأساس من خلال الاحتكاك بالجماهير، متأثراً بالمهاتما غاندي غير أن المؤلف يبرز هنا نقاط الاختلاف بين الزعيمين الهنديين ورؤية كليهما لمستقبل الهند.


بترجمة عن الإنكليزية أنجزتها سعاد علي مهدي، الباحثة في شؤون العمارة، صدر عن "المؤسسة العربية للدراسات والنشر" كتاب رينر بانهام "عصر أسياد العمارة" في 256 صفحة من القطع الكبير. تصف المترجمة الكتاب بأنه "من أروع ما كُتب في العمارة الحديثة ونقدها" وأنه يشكل "وجهة نظر خاصة في العمارة الحديثة مطروحة بأسلوب أدبي متميز، فالبروفسور (رينر بانهام) الذي عاصر العمارة الحديثة وأسيادها منذ البداية يحاول في كتابه هذا تقديم الدليل الذي من شأنه نفي الشائعات التي تردّدت حول موت العمارة الحديثة في ستينيات القرن العشرين".


صدرت مؤخراً، عن منشورات "أبوستروفي ليبري" الترجمة الإيطالية لرواية "نساء البساتين" للكاتب التونسي الحبيب السالمي. أنجزت الترجمة فديريكا بيستونو، وهي الترجمة الثالثة للعمل بعد الفرنسية والألمانية، فيما صدرت الطبعة الأصلية بالعربية سنة 2010. تحكي الرواية قصة مهاجر تونسي مقيم في فرنسا، يزور بلده خلال العطلة الصيفية حيث يتعرّف إلى واقع بلده تحت نظام زين العابدين بن علي من خلال مجموعة موسّعة من الشخصيات التي يلتقي بها ليدخل في دوامة من الأحداث المتقلبة، قبل أن تنتهي عطلته فيعدّ ببساطة حقائبه للعودة إلى فرنسا.


"السيرة الشعبية في النقد العربي المعاصر.. دراسة في المفاهيم" كتاب صدر مؤخراً للباحث العراقي صفاء ذياب عن منشورات "جامعة الكوفة". يمثّل الكتاب امتداداً لعمل سابق أصدره ذياب بعنوان "تمثلات العجيب في السيرة الشعبية العربية"، وهو بذلك يقدّم طرحاً نظرياً حول الأدب الشعبي الذي يعدّ من الفضاءات المهمّشة ضمن الدراسات الأكاديمية العربية. من إصدارات ذياب الأخرى، مجموعة شعرية بعنوان "ثلج أبيض بضفيرة سوداء"، والإشراف على إصدار كتاب جماعي حول الكتابة في العالم العربي بعنوان "النظر في المرآة".


صدر حديثاً عن منشورات جامعة كولومبيا كتاب "إصلاح الحداثة: الأخلاق والإنسان الجديد في فلسفة عبد الرحمن طه" للأكاديمي وائل حلاق. الكتاب هو تاريخ فكري وتأمل فلسفي مبني على أعمال المفكّر المغربي طه عبد الرحمن وفيه يؤكد حلاق أن مشروع عبد الرحمن الفلسفي يتناول التيارات الفكرية الحديثة في العالم الإسلامي ويطرح نقداً مهماً للحداثة الغربية والإسلامية. ويجادل حلاق بأن مشروع طه يبدأ من - ولكن يترك وراءه - الأسس المعرفية التي لدى معظم المثقفين المسلمين كالقومية والماركسية والعلمانية والإسلام السياسي والليبرالية.


عن "الشبكة العربية للأبحاث والنشر"، صدرت مؤخراً ترجمة كتاب أكسفورد المرجعي عن علم اجتماع الدين بعنوان "المرجع في سوسيولوجيا الدين" والذي يضم مجلدين. يتناول الكتاب حقل علم اجتماع الدين من أبعاد وزوايا متعددة، حيث يتضمّن المرجع عشرة أبواب، فيما يتضمّن كل باب من الأبواب العشرة خمسين فصلاً، كل فصل عبارة عن بحث مختص بمقاربة مختلفة. شارك في إنجاز العمل فريق دولي من الأكاديميين مما يوفر مدخلاً للدراسة الاجتماعية وفهم الممارسات الدينية ويوفر قاعدة للنظر في تنوّع أشكالها في العالم المعاصر.


صدر حديثاً عن دار "فيرلاغ باربرا بودريش" الألمانية كتاب "إعادة النظر في النزعة الإقليمية والنظام العالمي المعاصر: وجهات نظر من البريكس وخارجها" للباحثين إليز فيرون وجيركي كايكونين وغابرييل راشد. يحلل الكتاب بشكل نقدي التغيرات المستمرة في آليات التعاون الإقليمية والعالمية من منظور متعدد التخصصات. ويرى أنه وعلى الرغم من هذه التغييرات فإن معظم التحليلات الراهنة لتحولات النظام العالمي لا تزال تتمحور حول الغرب. وعلى هذه الخلفية، يقترح الكتاب التقدم نحو فهم عالمي حقيقي ودعم المنظورات التعددية في جميع أنحاء العالم.



المساهمون