إصدارات.. نظرة أولى

01 أكتوبر 2019
الصورة
يوكو كيمورا/ اليابان

في زاوية "إصدارات.. نظرة أولى" نقف على آخر ما تصدره أبرز دور النشر والجامعات ومراكز الدراسات في العالم العربي وبعض اللغات الأجنبية ضمن مجالات متعدّدة تتنوّع بين الفكر والأدب والتاريخ، ومنفتحة على جميع الأجناس، سواء الصادرة بالعربية أو المترجمة إليها.

هي تناولٌ أوّل لإصدارات نقترحها على القارئ العربي بعيداً عن دعاية الناشرين أو توجيهات النقّاد. قراءة أولى تمنح مفاتيح للعبور إلى النصوص.

مختارات هذا الأسبوع تتوزّع بين الدراسات الأنثربولوجية والفلسفية والاقتصاد والمعاجم والتاريخ والعمل الاجتماعي.

■ ■ ■


عن "المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات"، صدر مؤخراً كتاب "القاموسية العربية الحديثة: بين تنمية الفصحى وتحديث القاموس والتأريخ للمعجم" للباحث المغربي عبد العلي الودغيري. يطرح الكتاب عدة تساؤلات منها: إلى أي حد استطاعت القواميس العربية الحديثة والمعاصرة متابعة تطوّر الفصحى من بداية عصر النهضة الحديثة إلى اليوم؟ وكيف تفاعلت مع كل المستجدات من ألفاظ ودلالات وتراكيب واستعمالات؟ وما هي الدواعي والأسباب التي أخرت التفكير في كتابة تاريخ شامل ودقيق لمعجمنا العربي بكل مراحله ومساراته المختلفة؟


بترجمة أنجزها حسام نايل، صدر مؤخراً عن "دار التنوير" كتاب "على مقهى الوجوديّة، الحريّة والوجود وكوكتيلات المشمش" للكاتبة الإنكليزية سارة بكويل التي تعيد كتابة تاريخ الحركة الوجودية، باعتبارها قصة مواجهات عاطفية بين الناس والعقول والأفكار. من سارتر ودي بوفوار، إلى دائرتهما الواسعة من الأصدقاء والخصوم، بما في ذلك ألبرت كامو ومارتن هايدغر وموريس ميرلوبونتي وإيريس مردوخ، يقترح الكتاب رحلة ممتعة ومبتكرة في تفاصيل حياة المثقفين الذين تناولوا أسئلة الوجودية الكبرى: من نحن وما نحن عليه وكيف نعيش ولماذا؟


ضمن سلسلة "كتب العالم الجديد" التي تقدّمها دار "سوي" الفرنسية، صدر مؤخراً كتاب "رأس المال والأيديولوجيا" للمفكر الاقتصادي الفرنسي توماس بيكيتي (1971)، وهو عمل يمثل امتداداً لكتابه الأبرز "رأس المال في القرن الحادي والعشرين" الذي كان إعادة صياغة للكتاب الشهير لكارل ماركس، مع الأخذ في الاعتبار التحوّلات العميقة التي شهدتها البشرية من نهاية القرن التاسع عشر إلى بداية القرن الحالي. من أعمال بيكيتي الأخرى: "اقتصاد اللامساواة" (2004)، و"من أجل ثورة جبائية" (2011، بالاشتراك)، و"تغيير أوروبا" (2018).


في طبعة مشتركة بين "الروافد الثقافية" و"ابن النديم"، صدر مؤخراً كتاب "معضلة قراءة التاريخ، لماذا نقرأ تاريخنا وكيف نتجنّب القراءات المتحيزة؟" للكاتب والباحث الفلسطيني محمد شعبان صوان. يجمع العمل ظواهر وقصصا من التاريخ الإسلامي محاولاً النظر إليها من زوايا متعددة، حيث يؤكّد المؤلف على ضرورة النظر إلى الحدث ضمن سياق أكبر وأشمل وعدم انتزاعه من زمانه ومكانه مع مقارنته بأحداث وظواهر أخرى، وهذا لا يعني تبرير الخطأ بحجة السياق، ولكنه يتطلب وجوب الفهم الشامل قبل إطلاق الحكم التاريخي.


عن منشورات "باربرا بودريش" الألمانية، صدر مؤخراً كتاب "العمل الاجتماعي الدولي والهجرة القسرية: التطورات في البلدان الأفريقية والعربية والأوروبية" للباحثين رالف روسكوف وكاثرينا هيلمان. يركّز الكتاب على تطوّر العمل الاجتماعي كمهنة، والاختلافات المسجلة على هذا الصعيد بين البلدان، وتحوّلات هذه المهن خصوصاً بعد موجات الهجرة المتزايدة. يهدف الكتاب إلى توفير مساحة نقاش دولية حول قضية العمل الاجتماعي من خلال تحليل الوضع الحالي، وتقديم دراسة مقارنة حول العمل الاجتماعي من خلال معطيات ميدانية وأخرى نظرية.


"وادي الرافدين.. وحدة الجغرافيا وبلاد الوحدة" عنوان الكتاب الذي صدر حديثاً للباحث جميل موسى النجار عن "دار الرافدين". يتناول العمل الحضارات التي تعاقبت في المنطقة ومحاولتها تشكيل كيان جغرافي موحّد ومستقل ضمن حدود طبيعية من الجبال والصحارى تفصلها عن حضارات أخرى، وكيف تشكّلت رؤى ومشاريع سياسية في التاريخ الرافديني القديم منذ منتصف الألف الثالث قبل الميلاد تكرّس تكامل الشعوب التي تعيش في البلاد وانصهارها في أمّة واحدة بسمات ثقافية واجتماعية في دولة مركزية تتماثل مع جغرافيّاها الطبيعية.


عن "منشورات جامعة برنيستون" صدر كتاب "مصيدة التكنولوجيا.. رأس المال، العمل، والسلطة في عصر الحوسبة" للمؤرخ الاقتصادي السويدي الألماني كارل بينيديكت فراي. يقدّم الكتاب نظرة شاملة على تاريخ التقدم التكنولوجي من الثورة الصناعية إلى عصر الذكاء الاصطناعي، وكيف كرّس توزيع القوة الاقتصادية والسياسية التفاوتات بين أفراد المجتمع، وكيف أن عواقب الثورة الصناعية أتت مدمّرة بعد أن أنهت الآلة وجود الكثير من العمال، ولكن التفاوتات الاقتصادية تتسع أضعافاً في العصر الحالي وتذهب نحو تصاعد الشعوبية وتفتيت المجتمعات.


بترجمة أنجزها الباحث المغربي فريد الزاهي، صدر مؤخراً "أنثروبولوجيا الحواس... العالم بمذاقات حسية" للباحث الفرنسي دافيد لوبروطون. صدر هذا العمل بالفرنسية سنة 2006، ويعد حوصلة لانشغالات مؤلفه الذي عمل على توسيع الدراسات الأنثروبولوجية بمشاغل جديدة من ذلك أعماله حول أنثروبولوجيا الألم وعلاقة الأجساد بالحداثة. من أبرز أعماله: "أجساد ومجتمعات" و"علامات الهوية"، و"وجوه"، و"التفاعلات الرمزية"، أما آخر أعماله فكان مبحثاً جديداً حيث اشتغل على ضحك بمقاربة أنثروبولوجية في كتاب صدر السنة الماضية.


"شوبنهاور.. مقدمة موجزة" عنوان كتاب صدر مؤخراً عن "المركز القومي للترجمة"، وهو كتاب وضعه كريستوفر غاناواي وترجمه سعيد توفيق. يعيد العمل العالم الفكري للفيلسوف الألماني، مع الوقوف عند أبرز محطات حياته وتقاطعاته مع تاريخ ألمانيا في القرن التاسع عشر. يظهر الكتاب القطيعة التي عاشها شوبنهاور مع التصوّر السائد للفلسفة كامتداد من العصر الإغريقي إلى معاصره هيغل، وبذلك فإن العمل يقدّم شوبنهاور أساساً من خلال سجالاته الفكرية مع النزعة الأكاديمية، كما يخفّف من الصورة الشعبية التي رسمت عنه باعتباره شخصية متشائمة.


يصدر قريباً عن منشورات "أجندا"، كتاب "اقتصاديات النفط والغاز" للأكاديمي شياوي مو، الأستاذ في جامعة دندي في اسكتلندا. يتناول العمل تاريخ صناعة النفط والغاز، ويحدّد مراحلها من الاستكشاف والتطوير والإنتاج إلى النقل والتكرير والتسويق، كما يدرس التكاليف الاقتصادية والرهانات الجيوسياسية من أجل تزويد القارئ بفهم شامل لاقتصاد صناعة البترول في العالم. كما يدرس الكتاب بعض تحديات الصناعة كالتفاوض على العقود الدولية وتنفيذ خطوط الأنابيب عبر الحدود.