إصابات بالرصاص والاختناق خلال مواجهات مع الاحتلال بالضفة الغربية

إصابات بالرصاص والاختناق خلال مواجهات مع الاحتلال بالضفة الغربية

27 اغسطس 2016
الصورة
إصابة العشرات بحالات اختناق في بلدات عدّة(ماتيوز وداراكزيك/Getty)
+ الخط -
أصيب العشرات من الفلسطينيين بالرصاص والاختناق، خلال المواجهات التي اندلعت، مساء اليوم الجمعة، مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية المحتلة.


وفي بلدة سلواد (شرقي مدينة رام الله)، أصيب خمسة شبان بالرصاص المعدني المغلّف بالمطاط، والعشرات بحالات الاختناق، خلال المواجهات العنيفة التي اندلعت عند المدخل الغربي للبلدة عقب الانتهاء من تشييع الشهيد إياد حامد.

وأوضحت مصادر محلية، لـ"العربي الجديد"، أنّ "قوات الاحتلال أطلقت وابلا من القنابل الغازية والصوتية، فضلاً عن الرصاص المعدني والإسفنجي باتجاه الشبان الذين تظاهروا غاضبين بعد الانتهاء من عملية التشييع، واستهداف المركبات في المنطقة".

وتزامناً مع ذلك، شرعت قوات الاحتلال الإسرائيلي بعمليات تمشيط واسعة في محيط الشارع الزراعي في البلدة، بذريعة تعرض دورية للاحتلال لإطلاق النار من منطقة عيون الحرامية المطلة على البلدة. كما أصيب عدد من المشجعين الرياضيين، عقب إطلاق قوات الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع بكثافة باتجاه استاد فيصل الحسيني، في بلدة الرام (شمالي مدينة القدس المحتلة)، أثناء مباراة بين فريقين محليين، دون معرفة الأسباب.

وأصيب العشرات بحالات بالاختناق، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في بلدتي العيزرية وأبو ديس (شرقي مدينة القدس المحتلة). وفي قرية عوريف بنابلس (شمالي الضفة الغربية المحتلة)، هاجم عشرات المستوطنين المتطرفين القرية، بالتزامن مع اقتحام قوات الاحتلال لها والاعتداء على الأهالي.

وقال رئيس مجلس عوريف، يوسف شحادة، لـ"العربي الجديد"، إنّ "مستوطني يتسهار، المقامة على أراضي قرى جنوب نابلس، هاجموا الأراضي شرقي القرية"، ورجح شحادة أنهم قاموا بإشعال النار في أشجار الزيتون، مضيفاً أنّه "عقب ذلك، اقتحمت قوات الاحتلال القرية، وقامت بالاعتداء على المواطنين، كما اعتقلت شابين، تم إطلاق سراحهما بعد ساعات، في حين شنت حملة مداهمات للمنازل وتفتيشها".

كما اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم، شاباً لم تعرف هويته بعد، عند حاجز دوتان العسكري المقام على أراضي الفلسطينيين، جنوبي بلدة يعبد، داخل قضاء مدينة جنين (شمالي الضفة الغربية المحتلة). وقالت مصادر محلية، لـ"العربي الجديد"، إن "قوات الاحتلال صادرت مركبته الخاصة، واقتادته إلى جهة مجهولة، كما أغلقت الحاجز وأعاقت طريق المركبات الفلسطينية، ما تسبب في أزمة سير خانقة".