إشبيلية الضحية المفضلة لدى ميسي

06 ابريل 2017
الصورة
ميسي سجل هدفين وواصل طرق شباك الفريق الأندلسي( Getty)
+ الخط -
أضحى نادي إشبيلية الإسباني الضحية المفضلة بالنسبة لمهاجم نادي برشلونة الإسباني، الدولي الأرجنتيني ليونيل ميسي، الذي نجح في تسجيل هدفين ليقود فريقه الكتالوني لتحقيق فوز ثمين على حساب فريق إشبيلية بنتيجة ثلاثة أهداف دون مقابل، في المواجهة التي جمعت بين الفريقين، مساء الأربعاء، على ملعب كامب نو، ضمن منافسات الجولة الثلاثين من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وبصم اللاعب الحائز على جائزة الكرة الذهبية التي تُمنح سنوياً لأفضل لاعب في العالم خمس مرات، على أداء مميز للغاية مع فريقه برشلونة في المواجهة، معزّزاً بهدفيه صدارته لقائمة ترتيب هدّافي الليغا، بعدما رفع رصيده من الأهداف إلى 27 هدفاً، تفوق بها بفارق 4 أهداف عن زميله في الفريق، الأوروغوياني لويس سواريز، صاحب المركز الثاني، وبفارق 8 أهداف عن نجم نادي ريال مدريد، البرتغالي كريستيانو رونالدو، الذي يحتل المركز الثالث برصيد 19 هدفاً.

كذلك فقد بات النادي الأندلسي الضحية المفضلة لدى "البرغوث" الأرجنتيني بعدما رفع الأخير رصيده من الأهداف في نادي إشبيلية إلى 29 هدفاً، ليُصبح الفريق الأندلسي أكثر الأندية الإسبانية تلقياً للأهداف من ليونيل ميسي، الذي أحرز 27 هدفاً في مرمى فريق أتلتيكو مدريد، و24 في مرمى فريق فالنسيا، و22 في مرمى فريق أتلتيك بيلباو، و21 في مرمى كل من: ريال مدريد وأوساسونا.


(العربي الجديد)



المساهمون