إسبانيا تقهر إنكلترا على أرضها في دوري الأمم الأوروبية

09 سبتمبر 2018
الصورة
احتفال لاعبي المنتخب الأسباني بالهدف الأول (Getty)
+ الخط -
 

حقق المنتخب الإسباني، فوزاً مهماً على مستضيفه الإنكليزي 2/1، ضمن منافسات الجولة الأولى للمجموعة الأولى، لمسابقة دوري الأمم الأوروبية لكرة القدم في المباراة التي جرت مساء السبت على ملعب ويمبلي الشهير.

وحظي الشوط الأول بالإثارة والندية بين المنتخبين الإنكليزي والإسباني، حيث حاول كلاهما تسريع إيقاع اللعب والبحث عن تسجيل هدف الافتتاح بشكل مبكر لتسهيل المهمة.

ونجحت التشكيلة الشابة للمدرب ساوثغيت كعادتها باستهلال اللقاء بطريقة مميزة، ترجمها ماركوس راشفورد إلى هدف عند الدقيقة العاشرة، لكن التقدم لم يستمر أكثر من ثلاث دقائق بعدما عدلت كتيبة "لاروخا" النتيجة عبر لاعب الأتلتي، ساؤول نيغيز.

وبعدها ظهر المنتخب الإسباني بمستوى منحه أفضلية نسبية، نجح من خلالها رودريغو في زيادة الغلة وإضافة ثاني أهداف المنتخب الزائر، الذي خاض أولى مواجهاته الرسمية برفقة المدرب الجديد لويس إنريكي.

ورغم لعب منتخب "الأسود الثلاثة" على أرضية ملعب "ويمبلي"، لكن الضيوف تمكنوا من فرض إسلوبهم على مدى ساعة من اللعب، بعد وضوح بصمة المدرب الجديد، إضافة إلى تألق حارس مانشستر يونايتد، ديفيد دي خيا في أكثر من مناسبة.



ولم يعكر صفو اللقاء سوى الإصابة التي تعرض لها الإنكليزي لوك شاو، لاعب فريق مانشستر يونايتد، بعد تصادم عنيف، مع الظهير الأيمن لمنتخب "لاروخا"، ونادي ريال مدريد داني كارفاخال، ليتعرض لإصابة خطرة على مستوى الرأس، اضطر على إثرها لمغادرة أرضية الملعب.

واستمر الإسبان بفرض أسلوبهم مع محاولات إنكليزية شهدت هجمات فاحت منها رائحة الخطورة، وعبر البدلاء أيضا حاول الجهاز الفني من خلالهم تعديل كفة اللقاء، لكن دون جدوى لينجح الزوار في خطف ثلاث نقاط ثمينة في مستهل مشوارهم بالبطولة حديثة العهد.

المساهمون