إدارة ترامب تستغل كورونا لطرد آلاف الأطفال المهاجرين

12 سبتمبر 2020
الصورة
ألغت الإدارة في مارس إجراءات استمرّت عقوداً (Getty)
+ الخط -

طردت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب نحو 8800 طفل مهاجر لم يكن معهم أحد من ذويهم، بعد ضبطهم على الحدود الأميركية المكسيكية منذ 20 مارس/آذار، بموجب قواعد تهدف إلى الحدّ من انتشار فيروس كورونا الجديد في الولايات المتحدة، وذلك طبقاً لوثائق قدمتها وزارة العدل لمحكمة الجمعة.

وامتنعت الإدارة عن كشف الأرقام منذ يونيو/حزيران، عندما قالت إن نحو ألفي طفل طُردوا. وقال مدافعون عن الهجرة إنه من المرجح خضوع كثيرين آخرين لهذه القواعد، لكن نطاق عمليات الطرد لم يكن واضحاً حتى يوم الجمعة.

وطبّقت الإدارة قوانين حدودية جديدة في 21 مارس/آذار، ألغت إجراءات استمرّت عقوداً بموجب قوانين تهدف إلى حماية الأطفال من الاتجار بالبشر، ومنحهم فرصة لتقديم طلب للجوء لأميركا لإحدى محاكم الهجرة في الولايات المتحدة.

وقالت الإدارة إن هذه القواعد الطارئة تهدف إلى تفادي تفشي فيروس كورونا داخل منشآت إيواء المهاجرين، وبين سكان الولايات المتحدة.

وأوردت الحكومة هذه الأرقام في ملف قدمته وزارة العدل إلى الدائرة التاسعة من محكمة الاستئناف الأميركية، ومقرها سان فرانسيسكو، للاعتراض على أمر صدر في الرابع من سبتمبر/أيلول بالكف عن احتجاز الأطفال في فنادق قبل طردهم.

(رويترز)

المساهمون