إثيوبيا تحصل على 9 مليارات دولار من مؤسسات تمويل دولية

14 ديسمبر 2019
الصورة
آبي أحمد رحب بالدعم السعودي والإماراتي لبلاده (فرانس برس)
+ الخط -
قال رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، إن بلاده ستحصل على نحو 9 مليارات دولار من مؤسسات دولية لدعم الإصلاحات الاقتصادية والتنمية في بلاده.

وأشار أحمد، في مجموعة تدوينات على حسابه الرسمي على موقع "تويتر"، إلى أن "حكومة إثيوبيا تقوم الآن بوضع اللمسات الأخيرة على تمويل إضافي للإصلاحات الاقتصادية الجارية! تعهد شركاء التنمية بأكثر من 3 مليارات دولار لتعزيز التزامهم بأجندة الإصلاح الاقتصادي المحلية".

وأضاف أن الدعم "يركز على الدعائم الثلاث: الإصلاحات الاقتصادية الكلية والهيكلية والقطاعية"، مؤكدا أنه "لا يشمل تمويل إصلاح إضافي من البنك الدولي (3 مليارات دولار) ومن صندوق النقد الدولي (2.9 مليار دولار)".

وقال أحمد إن "دعم الإمارات والسعودية يحظى بتقدير كبير" من بلاده.


وأضاف أننا "نتوقع موارد إضافية من وكالات الأمم المتحدة وبنك الاستثمار الأوروبي. وهذا يؤكد من جديد شراكة الحكومات والجهات المانحة، على حد سواء، لنقل إثيوبيا إلى دولة مزدهرة وسلمية".



ولم يذكر وزير الدولة الإثيوبي للشؤون المالية، أيوب تولينا، متى ستصل أموال البنك الدولي، لكنه أبلغ وكالة "رويترز" أن قرض البنك سَيُصرف فور إقراره على مدى ثلاث سنوات أيضا.

كانت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين ورئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد قد وقّعا، السبت الماضي، اتفاقات حول مساعدات مالية سيقدمها الاتحاد الأوروبي لإثيوبيا تشمل 170 مليون يورو.

وضمن هذه المساعدات، سيتمّ تخصيص مائة مليون يورو للنقل والبنى التحتية، و50 مليون يورو لقطاع الصحة، و10 ملايين يورو للانتخابات، و10 ملايين يورو لخلق وظائف.

كان آبي تعهد بفتح الاقتصاد أمام الاستثمار الخاص عندما تولى رئاسة الوزراء في 2018، مستهدفا تحديث قطاعي البنوك والاتصالات، والمساعدة في توفير فرص العمل لسكان إثيوبيا الذين يتجاوز عددهم 105 ملايين نسمة.


(رويترز، العربي الجديد)

المساهمون